سمو الأمير

 

كان أمراء الكويت السور المتين والحصن الحصين لها على مدار العقود الماضية ، ونجحوا في الأخذ بيدها إلى بر الأمان رغم ما عصفت بها من مشاكل واحداث عظيمة مهولة عبر التاريخ .

استطاعوا رغم كل التقلبات العربية والاقليمية الحفاظ على أمن وأمان واستقرار الكويت ، بل جعلوا منها منارة وقبلة للديمقراطية ومركزا ثقافيا مشعا خليجيا وعربيا وعالميا وكانت الكويت سباقة في مد يد العون لجميع بلدان العالم دون استثناء حتى اضحت مضرب مثل .

و منحت الامم المتحدة سمو الامير صباح الأحمد لقب ” قائد إنساني ” للجهود التي قدمها في المجال الإنساني والتنموي.

سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد أمير الإنسانية نحن على العهد باقون وفي بناء الكويت ماضون .

مقالات ذات صلة