‏السفير الفلسطيني: قرار الكويت حظر دخول السفن التجارية من وإلى كيان الاحتلال دفعة معنوية جديدة من أجل تعزيز صمود شعبنا

قال سفير دولة فلسطين لدى الكويت رامي طهبوب، إن قرار الحكومة الكويتية حظر دخول السفن التجارية المحملة بالبضائع من وإلى كيان الاحتلال الإسرائيلي «هو دفعة معنوية جديدة من أجل تعزيز ودعم صمود الشعب الفلسطيني».
وأضاف: «باسم رئيس دولة فلسطين محمود عباس والحكومة والشعب الفلسطيني، أرفع أسمى آيات الشكر والوفاء والمحبة الى صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد وإلى ولي عهده الأمين سمو الشيخ مشعل الأحمد وإلى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد على القرار الذي أصدرته حكومة دولة الكويت يوم السبت من خلال وزيرة الأشغال ووزير الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتورة رنا الفارس، والمتعلق بحظر دخول السفن التجارية التي تحمل بضائع من وإلى دولة فلسطين المحتلة (إسرائيل)».
وأشار طهبوب في تصريح صحفي إلى أن «هذا القرار الكبير ليؤكد مجددا على أن فلسطين وشعبها وقضيتها هي من الأولويات الرئيسية والأساسية لقيادة هذه الدولة العظمى بحكامها المتعاقبين وحكوماتها على مر السنين، كويت الخير والإنسانية والوفاء المطلق، كويت العروبة والانتماء بشعبها العزيز الكريم».
تابع: إن قرار الحكومة الكويتية هو دفعة معنوية جديدة من أجل تعزيز ودعم صمود الشعب الفلسطيني ولتأكيد الموقف الكويتي الثابت والراسخ بأن علاقة الكويت بفلسطين علاقة جذورها في الأرض وفرعها في السماء، وأن القضية الفلسطينية بالنسبة للكويت بقيادتها وشعبها هي قضية مبدئية لا تقبل المساومة، وأن الكويت ستبقى كتفا إلى كتف مع الشعب الفلسطيني وقيادته الى أن تعود الحقوق الى أصحابها وحتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشريف. حمى الله الكويت بقيادتها وشعبها من كل مكروه وأدام عليهم نعمة الأمن والأمان”.

مقالات ذات صلة