‏الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي يبحثان مستجدات الأوضاع بالشرق الأوسط

بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان اليوم السبت مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وجهود تحقيق الاستقرار والسلم الدوليين إلى جانب تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا والمسائل ذات الاهتمام المشترك.
وذكرت وكالة الانباء السعودية (واس) انه جرى خلال اللقاء الذي عقد في جدة استعراض أوجه العلاقات السعودية الفرنسية ومجالات الشراكة القائمة بين البلدين إضافة إلى بحث آفاق التعاون الثنائي وفرص تطويره وفق (رؤية المملكة 2030).
وكان الرئيس الفرنسي ماكرون وصل الى المملكة في وقت سابق اليوم السبت ضمن جولة في المنطقة شملت الامارات وقطر.

مقالات ذات صلة