‏‎#الإمارات و ‎#فرنسا توقعان اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم لتعزيز آفاق «الشراكة الاستراتيجية» #يوم_الجمعة

وقعت الإمارات وفرنسا اليوم الجمعة عددا من اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم التي تسهم في تعزيز آفاق “الشراكة الاستراتيجية” بين البلدين وفتح مجالات جديدة للتعاون الذي يخدم مصالحهما المتبادلة.
وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أنه تم توقيع الاتفاقيات في معرض (إكسبو 2020 دبي) وتضمنت توقيع اتفاقية شراء الطائرات والمنتجات والخدمات ذات الصلة بين وزارة الدفاع الإماراتية وشركة (داسو) للطيران الفرنسية واتفاقية بشأن تزويد معدات أسلحة (رافال) بين وزارة الدفاع الإماراتية وشركة (ام بي دي أي) الفرنسية.
وأوضحت الوكالة أنه جرى كذلك توقيع اتفاقية شراء طائرات عمودية (اتش 225 ام) وخدمات ذات الصلة بها بين وزارة الدفاع الإماراتية وشركة (إيرباص) للطائرات العمودية فيما وقعت مذكرة تفاهم بين شركة أبوظبي القابضة ووزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية.
وأضافت أنه جرى أيضا توقيع مذكرة تفاهم بين شركة (مبادلة) الإماراتية ووزارة الاقتصاد والمالية والانتعاش الفرنسية ومذكرة تفاهم بين (مبادلة) وشركة (بي بي آي) الفرنسية.
كما أشارت إلى توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الإماراتية ووزارة الاقتصاد والمالية في فرنسا إضافة إلى اتفاقية تعاون بين شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وشركة (توتال للطاقة) الفرنسية.
وجرى كذلك توقيع عقد بين (بروج) و(تيكنب) لبناء وحدة تكسير للايثان على مستوى عالمي لتوسعة مشروع (بروج 4) ومذكرة تفاهم بين شركتي (مصدر) و(انجي) حول “تحالف استراتيجي”.
وأضافت الوكالة أنه تم التعديل على الاتفاقية المبرمة بين الإمارات وفرنسا بشأن متحف اللوفر أبوظبي والموقعة في السادس من مارس 2007 والتوقيع على (خطاب نوايا) بشأن التعاون في مجال استكشاف القمر بين (مركز محمد بن راشد للفضاء) والمركز الوطني للدراسات الفضائية في فرنسا إلى جانب مذكرة تفاهم بين (مؤسسة الإمارات للطاقة النووية) وشركة (الكتريسيتة دو فرونس) في مجال الطاقة النووية.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بحث مع ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد خلال لقاء عقداه في معرض (إكسبو) في وقت سابق اليوم التعاون المشترك في اطار “الشراكة الاستراتيجية” بين البلدين.
وذكرت (وام) أن اللقاء الذي عقد بمناسبة قيام ماكرون بزيارة عمل للامارات تناول بحث التعاون في الجوانب الاستثمارية والاقتصادية والتكنولوجية المتقدمة والطاقة والأمن الغذائي.

مقالات ذات صلة