رئيس الوزراء العراقي في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً

كونا- قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الاحد ان التباحث مع القيادة السياسية في الكويت ضروري جدا لرسم خريطة طريق اقليمية تحدد بوضوح المتغيرات في المنطقة.

ونقلت وكالة الانباء العراقية عن الكاظمي قوله قبيل مغادرته بغداد متوجها الى دولة الكويت ان الكويت تمتلك رؤية حكيمة في السياسات الخارجية مرتكزة على ارث طويل من التجارب والمبادرات الخيرة التي تكللت بالنجاح.

وأضاف “مع الكويت تحديدا جدول الاعمال هو صفحات مفتوحة من القلب الى القلب وان الكويت المستقرة الامنة المرتاحة اقتصاديا مصلحة عراقية كما ان العراق المستقر الامن

ونقل البيان عن الكاظمي قوله ان الزيارة ستبحث في العديد من الملفات الاقتصادية والسياسية والطاقة والاستثمار وغيرها من الملفات وتعزيزها بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين.

ومن جانبه قال المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء في بيان ان “الزيارة تأتي ضمن مساعي الحكومة لتعزيز التعاون والعلاقات الثنائية مع مختلف الدول ومنها دولة الكويت الشقيقة”.

ويعول العراق كثيرا على دعم دول الجوار في مساعيه لبناء شراكات اقتصادية واستثمارية لتكون وسيلة لحلحلة الازمات السياسية بين دول المنطقة والاقليم المرتاح اقتصاديا مصلحة كويتية”.

ووصل رئيس مجلس الوزراء بجمهورية العراق الشقيق مصطفى الكاظمي والوفد المرافق الى البلاد اليوم في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا.

وكان في مقدمة مستقبلي معاليه على أرض مطار الكويت الدولي سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.

وقد أجريت للضيف مراسم استقبال رسمية قام عقبها بتحية كبار مستقبليه وفي مقدمتهم معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح ومعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير العدل ووزير الدولة لشؤون تعزيز النزاهة عبدالله يوسف الرومي ومعالي وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور احمد ناصر المحمد الصباح ومعالي وزير الداخلية رئيس بعثة الشرف المرافقة الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح ومعالي رئيس ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء عبدالعزيز دخيل الدخيل وكبار قادة الجيش والشرطة والحرس الوطني وقوة الاطفاء العام وكبار المسؤولين في الدولة وديوان سمو رئيس مجلس الوزراء وسفيرا البلدين.

مقالات ذات صلة