الكويت 6 آليات ومعدات إطفاء متطورة لتركيا

أهدت دولة الكويت الى تركيا عبر فريقها للاطفاء والإنقاذ ست آليات ولوازم متطورة للمكافحة والسيطرة على كل أنواع الحرائق بتوجيهات سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.
وتقدم السفير الكويتي في تركيا غسان الزواوي اليوم الخميس بالشكر الجزيل لفريق الإطفاء الكويتي على الجهود الجبارة التي بذلها في عملية إخماد الحرائق في تركيا.
كما أثنى على المبادرة والتوجيهات السامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح واصفا إياها بأنها تعكس دور الإخوة بين تركيا ودولة الكويت.
وقال قائد فريق الإطفاء الكويتي المشارك العقيد أحمد الرشيدي “بعد التنسيق مع الجهات التركية في إخماد الحرائق ونجاح العمليات المشتركة نتمنى عدم تكرار مثل هذه الكوارث وان يحفظ الله هذا البلد”.
ومن جانبه، قال والي ولاية (موغلا) أورهان تاولي “نحن باسم الحكومة ووزارات الداخلية والخارجية والصحة والغابات لا نجد كلمة لشكركم على الأداء الرائع للفريق الكويتي في مساعدتنا على إطفاء الحرائق وعلى هديتكم الثمينة هذه ونؤكد أننا لن ننسى أبدا موقفكم معنا مدى الحياة”. وبدوره، قال مدير إدارة الطوارئ والكوارث التركية سعدي أرجين “لقد رأينا كيف كان الفريق الكويتي الشقيق يتعامل مع الحرائق بصدق وشجاعة وكأنه في بلده وشعرنا بتعاطف الكويتيين معنا من الصميم لهذا نشكركم جزيل الشكر على كل ما قدمتوه لنا”.
وتمت عملية التوقيع والتسليم على مرحلتين الأولى في ولاية (موغلا) والثانية في ولاية (مرمريس) بحضور مسؤولين أتراك حكوميين ومن وكالة الطوارئ والكوارث التركية (أفاد) إلى جانب السفير الكويتي في تركيا وعدد من قيادات وضباط الجيش وعناصر قوة المكافحة والإنقاذ الكويتية التي أثبتت كفاءة عالية في إظهار الجوانب المهنية والإنسانية النبيلة بإخماد حرائق تركيا التي كانت الأكثر فتكا بأراضيها على الإطلاق.
وسلم الوفد الكويتي تركيا التصاريح اللازمة وإرشادات استخدام الآليات التي ترقى لمستوى معدات الإطفاء العالمية وكفيلة بتشغيل مركز إطفاء بالكامل وتضمنت مضخات للحريق ولوازم نقل المياه بسعة كبيرة.
واندلعت عشرات الحرائق في غابات تركيا منذ 28 يوليو الماضي مما أسفر عن مقتل 8 أشخاص وإصابة العشرات.

مقالات ذات صلة