ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات #تركيا إلى 55 شخصا

ارتفع عدد ضحايا الفيضانات في تركيا إلى 55 شخصاً مع استمرار فرق الكوارث والطوارئ بعمليات البحث، وإزالة آثار الدمار التي خلفتها الفيضانات في عدة ولايات.

قالت وكالة الأناضول التركية للأنباء السبت إن إدارة الكوارث والطوارئ التركية أعلنت ارتفاع عدد القتلى جراء السيول والفيضانات التي شهدتها ثلاث ولايات شمالي البلاد إلى 55 شخصا.

وكانت نقلت عن بيان للإدارة أن السيول والفيضانات أودت بحياة 43 شخصا في قسطمونو وسبعة في سينوب وشخص واحد في بارطن.

وأشارت إلى استمرار خضوع تسعة مصابين للعلاج في المستشفيات.

وكانت إدارة الكوارث والطوارئ، أعلنت صباح السبت، أن 34 شخصاً في ولاية كاستامونو و6 أشخاص في ولاية سينوب لقوا مصرعهم نتيجة الفيضانات، فيما لايزال البحث جارياً عن مفقود في ولاية بارتين.

وتسببت الفيضانات في حالة من الفوضى في الولايات الشمالية (ولايات البحر الأسود) في وقت كانت فيه السلطات تعلن السيطرة على حرائق الغابات التي اندلعت في المناطق الساحلية الجنوبية لمدة أسبوعين.

وضربت الفيضانات والحرائق التي أودت بحياة ثمانية أشخاص ودمرت عشرات الآلاف من الهكتارات من الغابات، في نفس الأسبوع الذي قالت فيه لجنة تابعة للأمم المتحدة إن الاحتباس الحراري يقترب بشكل خطير من الخروج عن نطاق السيطرة، وأن الطقس المتطرف سيصبح أكثر قسوة.

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ إنه تم إجلاء أكثر من 1700 شخص من المناطق المتضررة، بعضهم بمساعدة طائرات هليكوبتر وقوارب.

وقالت إن 112 قرية في كاستامونو و86 قرية في سينوب تركت بدون كهرباء، مضيفة أنه تم تخصيص 20 مليون ليرة تركية (2.4 مليون دولار) للمنطقة.

ودمر الطوفان البنية التحتية للطاقة، وترك حوالي 330 قرية بدون كهرباء، وأضافت إدارة الكوارث والطرق انهارت خمسة جسور ولحقت أضرار بالعديد منها مما أدى إلى إغلاق طرق، كما جرفت أجزاء من الطرق.

وأظهرت لقطات تلفزيونية الفيضانات وهي تجر عشرات السيارات وأكوام الحطام في الشوارع.

مقالات ذات صلة