واشنطن آلاف الجنود لإجلاء دبلوماسييها من مطار كابول

أ ف ب – قررت الولايات المتحدة وبريطانيا إجلاء رعايا ودبلوماسيين من أفغانستان مع اقتراب حركة طالبان من العاصمة كابول التي ستنشر واشنطن آلاف الجنود في مطارها الدولي لهذا الهدف مؤكدة أن هذه الخطوة “ليست التزاماً عسكرياً جديداً” و”لا رسالة” إلى الحركة.

وبينما بات مقاتلو طالبان على بعد 150 كيلومتراً عن كابول، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس أن “تسارع الهجمات العسكريّة لطالبان وتصاعد العنف وعدم الاستقرار الناتج عن ذلك في كلّ أنحاء أفغانستان يثيران قلقاً”.

وأوضح أنه “نتيجة ذلك نزيد من تقليص وجودنا الدبلوماسي في كابول في ضوء التطورات الأمنية”، مشيراً إلى إجلاء جزء من الدبلوماسيين الأمريكيين “في الأسابيع المقبلة”.

وتابع نيد برايس إنه “من أجل تسهيل هذا الخفض، ستنشر وزارة الدفاع بشكل مؤقت قوات إضافية في المطار الدولي”، على الرغم من الانسحاب المستمر من أفغانستان.

وذكر برايس بأن الحكومة الأمريكية بدأت إعادة جزء من العاملين في كابول في أبريل(نيسان) عندما أعلن الرئيس جو بايدن عن انسحاب كل القوات الأجنبية من أفغانستان الذي يفترض أن ينتهي في نهاية الشهر الجاري.

 

مقالات ذات صلة