حفتر: الجيش الليبي يمد يده للسلام

د ب أ – أكد قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر الإثنين، أن الجيش لن يكون خاضعاً لأي سلطة وأنه يمد يده للسلام العادل، حسب بوابة إفريقيا الإخبارية.
وقال حفتر في حفل بقاعدة بنينا الجوية بمناسبة الذكرى الـ81 لتأسيس الجيش، إنه لولا مساندة الشعب لجيشه، ما كان له أن ينتصر.
وأضاف حفتر “رغم ما يحاك ضد الجيش من دسائس ومؤامرات، يبقى الجيش شامخا صامداً ومهما بلغت حنكة الكائدين، وتألقهم في المراوغة والتحايل والخداع باسم المدنية أو غيرها، فلن يكون الجيش خاضعاً لأي سلطة”.
وشدد حفتر على أن الجيش لم يقبل توقيع اتفاقيات الذل ولم يستسلم أمام أفواج الإرهابيين، ولولا الجيش ومواقفه لما كان لليبيا دولة موحدة حتى اليوم ولا حكومة.

مقالات ذات صلة