الفاضل أن الثروة الحقيقية تكمن في الشباب الذي يتسلح بالعلم والمعرفة

 

أكد مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور خالد الفاضل أن الثروة الحقيقية تكمن في الشباب الذي يتسلح بالعلم والمعرفة باعتبارهما وسيلة ومنهجا يسعى الإنسان من خلالهما الى بناء الوطن وتعزيز مكانته في كل موقع من مواقع العطاء والبناء.

جاء ذلك في كلمة الدكتور الفاضل خلال حفل تخرج الدفعة الاولى من خريجي أكاديمية وفصول الموهبة التابعة لمركز صباح الأحمد للموهبة والابداع- أحد مراكز مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، والذي اتسم باتباع كافة الإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية التي أقرها مجلس الوزراء والسلطات الصحية في البلاد حرصا على سلامة الطلبة.

وقال إن المؤسسة ومن خلال مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع أخذت على عاتقها بذل كل الجهود الممكنة لتحقيق هذه الأهداف النبيلة التي أنشئت من أجلها وتحقيق رؤية القيادة الحكيمة ممثلة بتوجيهات سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، وسمو ولي العهد الأمين رئيس مجلس إدارة المؤسسة الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح لجعلها صرحا علميا فريدا يسهم في تعزيز منظومة العلوم والتكنولوجيا والابتكار والارتقاء بمكانتها الإقليمية والعربية والعالمية.

وأكد الدكتور الفاضل أن رعاية الطلبة الموهوبين وصقل طاقاتهم واستثمار قدراتهم بالشكل الأمثل تتحقق بتقديم الدعم لهم وتهيئتهم ليكونوا قادة للمستقبل ونواة للكفاءات العلمية المتميزة من خلال توفيرالبيئة التعليمية والعملية المناسبة لتطلعاتهم وتوجهاتهم، والارتقاء بالإنتاج الإبداعي والبحثي في شتى مجالات الموهبة المختلفة.

وأوضح ان مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومركز صباح الاحمد للموهبة والابداع انطلقا نحو الرعاية التعليمية للطلبة الموهوبين في الكويت تحقيقا للرغبة الأميرية السامية لسمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الذي أوصى برعاية الموهوبين والاهتمام بهم وتوجيه مواهبهم نحو بناء الوطن.

وأعرب الفاضل عن فخره بهذه الكوكبة من الموهوبين الذين بدأوا اولى خطوات رحلة المستقبل في أكاديمية الموهبة وفصولها بعد تسع سنوات من الرعاية الخاصة والاهتمام المركز لتحقيق أمنياتهم وتطلعاتهم لخدمة وطننا الغالي والمساهمة في بنائه ورفعته، معربا عن الأمل في استمرارهم منجزين ومبدعين لرفع اسم الكويت في كل المحافل العلمية، داعيا إياهم أن يكونوا سفراء لأهلهم ووطنهم.

مقالات ذات صلة