#بايدن: #إيران لن تحصل على سلاح نووي

تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بعدم السماح لإيران بتطوير أسلحة نووية، وذلك في تصريحات قبيل اجتماعه مع رئيس الاحتلال المنتهية ولايته رؤوفين ريفلين يوم الاثنين.

وقال بايدن قبيل اجتماع البيت الأبيض «ما يمكنني قوله لكم هو أن إيران لن تحصل أبدا على سلاح نووي في عهدي».

كما أبلغ بايدن، ريفلين، أن بلاده «مازالت مصممة على مواجهة نشاط إيران الخبيث ودعمها للوكلاء الإرهابيين، الأمر الذي له عواقب مزعزعة للاستقرار في المنطقة»، وفقاً لما جاء فى بيان بشأن اجتماعهما.

وجاءت تصريحات بايدن بعد يوم من أمره بشن ضربات جوية على المواقع التي تستخدمها جماعات مسلحة مدعومة من إيران على الحدود العراقية السورية. وقال بايدن إن هذه الجماعات مسؤولة عن هجمات على أفراد أمريكيين في العراق.

ومن المقرر أن يترك ريفلين منصبه في التاسع من يوليو.

وتجري مفاوضات في محاولة لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

وبعد انسحاب الولايات المتحدة من جانب واحد من الاتفاق في عام 2018، أدارت طهران ظهرها للقيود المفروضة على برنامجها النووي بموجب الاتفاق.

ثم وسعت الجمهورية الإسلامية أنشطتها النووية تدريجياً بما يخالف الاتفاقات وقيدت عمليات التفتيش النووي الدولية.

ويحاول دبلوماسيون من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين التوسط بين الولايات المتحدة وإيران في المحادثات الجارية في فيينا منذ أبريل بهدف إنقاذ الاتفاق النووي.

وقال البيت الأبيض يوم الاثنين إن بايدن وجه دعوة لرئيس الوزراء الاسرائيلي الجديد نفتالي بينيت «للاجتماع معه قريبا في البيت الأبيض، وأكد مجدداً أن هذه الإدارة تتطلع إلى تعاون وثيق مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة بشأن العديد من القضايا الهامة على جدول الأعمال الثنائي».

مقالات ذات صلة