مارتينز مدرب موريتانيا يتحدث بسعادة بالغة عقب التأهل إلى كأس العرب FIFA قطر 2021™️: راض عما قدمه اللاعبون وعازمون على الظهور بأفضل صورة بالبطولة

22 يونيو 2021 – الدوحة، قطر:
أعرب الفرنسي كورينتان دا سيلفا مارتينز مدرب منتخب موريتانيا عن سعادته البالغة بفوز فريقه على المنتخب اليمني بهدفين دون رد في المباراة التي جمعت بينهما على استاد جاسم بن حمد بالتصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™️، ليحسم “المرابطون ” تأهلهم للبطولة رسميا.
وقال مارتينز خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: سعداء للغاية بالفوز والتأهل للبطولة، نعم الفريق اليمني يتمتع بمهارات وتكتيك جيد، ومنافس صعب وشرس وقوي، حاولنا أن نؤمن موقفنا بتسجيل أكثر من هدف، رغم صعوبة المباراة، إلا أننا لم نتمكن من ذلك إلا في وقت متأخر، فرغم حصول أحد لاعبي المنتخب اليمني على بطاقة حمراء ألا أننا لم نستغل ذلك، ولعب المنتخب اليمني بمستوى أفضل وهو بعشرة لاعبين.
وحول تراجع الأداء في الشوط الثاني قال: واجهنا صعوبات كثيرة في الشوط الثاني، لم نستغل فرصة الطرد، اليمن كان مستعدا جيدا للمباراة وأنا راض تماما عن الفوز وما قدمه اللاعبون في المباراة.
وبسؤاله عن اللعب في المجموعة الثانية التي تضم منتخبات سوريا وتونس والإمارات قال: الفرق الثلاثة قوية وحائزة على تصنيفات مرتفعة، وبالتالي المنافسة ستكون صعبة، إلا أننا مازال أمامنا وقت للاستعداد بشكل جيد للبطولة.
وأضاف قائلا: المنتخب الموريتاني متطور في السنوات الأخيرة، وأتمنى أن يثبتوا وجودهم بجدارة في كأس العرب وتقديم صورة جيدة عن الكرة الموريتانية، نعلم أن مهمتنا لن تكون سهلة، لكننا سنكون على أتم استعداد للبطولة.
إسماعيل دياكيتي: سعادتنا كبيرة بالتأهل
قال إسماعيل دياكيتي لاعب المنتخب الموريتاني: سعداء بما قدمناه في المباراة التي جاءت قوية كما توقعنا خاصة في الشوط الثاني، ونجحنا في تحقيق الفوز والحصول على بطاقة التأهل.
وبسؤاله عن تسجيله هدف التقدم قال: الأهم تحقيق الفوز، صحيح كان هناك بطأ في التهديف، وهذا بسبب أن المباراة لم تكن سهلة على الفريقين.
مدرب اليمن أحمد علي قاسم: لم نكن نستحق الخسارة، ومصيري بيد الاتحاد
أكد أحمد علي قاسم مدرب المنتخب اليمني أن فريقه لم يكن يستحق الخسارة أمام المنتخب الموريتاني في تصفيات كأس العرب FIFA قطر 2021™️ مشيرا إلى أن التحكيم ربما كان قاسيا على المنتخب بحالة الطرد وفي ركلة جزاء غير محتسبة.
وقال المدرب خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: لم نكن نستحق الخسارة حقيقة، الطرد كان قاسيا وربما كانت البطاقة الصفراء كافية، ناهيك عن أن فريقي كان يستحق ركلة جزاء حيث لم يعد الحكم إلى تقنية الفيديو من أجل التأكد من صحتها، رغم أنني أراها شخصيا واضحة.
واعترف المدرب: لم نبدأ المباراة بالشكل المثالي، كنا خائفين وسمحنا للمنافس بالسيطرة على المباراة، في الشوط الثاني قدمنا مستوى أفضل بكثير وهددنا مرمى المنتخب الموريتاني وسجلنا هدفا ألغاه الحكم أيضا بعد العودة إلى تقنية حكم الفيديو المساعد.
وعن مستقبله مع المنتخب قال: الأمر متروك للاتحاد، فهو صاحب القرار في هذا الأمر، المنتخب لديه استحقاقات هامة خلال الفترة القادمة منها التصفيات المؤهلة إلى كاس آسيا 2023 في الصين ومن ثم كأس الخليج.
واختتم المدرب حديثه وقال: نعاني من الكثير من المعضلات على مستوى التحضير والإعداد وتلك مشكلة كبيرة، المنتخب يحتاج إلى خوض المعسكرات والمباريات كي يبقى مستعدا لخوض المنافسات وهذا لم يحدث.
ناصر الجحوشي: كنا نمني النفس بالتأهل، ونعاني من صعوبات كثيرة
أبدى ناصر الجحوشي لاعب المنتخب اليمني حزنه على الخسارة أمام المنتخب الموريتاني وعدم التـأهل إلى نهائيات كاس العرب، مشيرا إلى أنه وزملاءه كانوا يمنون النفس بالتأهل وخوض النهائيات هنا في الدوحة شهر ديسمبر المقبل.
وقال الحجوشي خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: للأسف لم نتمكن من التأهل، لم نقدم المستوى المأمول في الشوط الأول، لكننا تحسنا كثيرا في الشوط الثاني وبحثنا عن التعادل لكن استقبلنا هدفا ثانيا في الدقائق الأخيرة.
وأضاف: نعاني الكثير من الصعوبات ويكفي أن الدوري اليمني لم يقدم منذ سبع سنوات، خلافا إلى أن آخر مباراة خضناها قبل التصفيات كانت في شهر ديسمبر 2019 ولم نلعب حتى ظهرنا خلال المباريات الثلاث الأخيرة في التصفيات المشتركة، أي أننا لعبنا التصفيات بدون تحضير وخضنا ثلاث مباريات قوية.
-انتهى-

مقالات ذات صلة