السعدون : زخات من شهب القيثارة في سماء الكويت الخميس

 

قال الفلكي الكويتي عادل السعدون إنه بعد فترة هدوء لدخول الشهب لسماء الأرض استمرت من شهر يناير ستدخل الغلاف الجوي بعد غد الخميس الموافق 22 أبريل الجاري زخات من شهب المجموعة النجمية القيثارة والتي تسمى (القيثاريات) وتشاهد في سماء الكويت والعالم.

وأضاف السعدون اليوم الثلاثاء أنه في الواقع شهب القيثارة التي تبدأ بدخول الغلاف الجوي من 15 إلى 26 أبريل يكون عددها قليلا لكن ذروتها تكون في 22 أبريل ويتراوح عدد الشهب حوالي 15 شهابا بالساعة.

وأوضح أنها سميت بشهب القيثارة لأنها تشاهد ظاهريا في المجموعة النجمية الشمالية القيثارة والتي بها النجم اللامع النسر الواقع.

وذكر أن هذه الشهب عبارة عن غبار وصخور صغيرة جدا تخلفت عن المذنب ثاتشر C/1861 G1 Thatcher الذي اكتشف عام 1861 الذي يدور حول الشمس كل 415 سنة وعندما يرحل يخلف وراءه على طول مداره سحابة من الغبار وصخورا وغازات أخرى.

وتابع أنه عندما تقترب الأرض أثناء دورتها السنوية حول الشمس من هذه المخلفات تجذبها وتدخل إلى الغلاف الجوي الأرضي بسرعة 50 كيلومترا بالثانية وتنصهر وتحترق على بعد حوالي 80 كيلومترا من سطح الأرض ولا تصل إلى مستوى ارتفاع الطائرات.

وبين أن ما نراه من احتراق للشهب في السماء هو عبارة عن احتراق كمية من الغبار تساوي حفنة يد مليئة بالرمل بعد دخولها للغلاف الجوي للارض وانضغاطها من الهواء فترتفع حرارتها وتصل إلى درجة الانصهار وتحترق ويتبخر هذ الغبار والصخور وتعطي ألوانا مختلفة بحسب العناصر المكونة لها مثل الحديد أو المغنيسيوم والنحاس والكالسيوم والبوتاسيوم وغيرها من العناصر.

وأشار إلى أن أفضل وقت لمشاهدة تلك الشهب هو بعد منتصف الليل حتى طلوع الفجر وقد يرافق دخول هذه الشهب كرات نارية كبيرة.

مقالات ذات صلة