#طالبان تدعو #بايدن للتمسك باتفاق فبراير لسحب القوات الأميركية

رويترز- دعت حركة طالبان الأفغانية، اليوم الثلاثاء، الإدارة التي سيشكلها الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن إلى التمسك باتفاق فبراير لسحب القوات الأميركية.

وتسحب الولايات المتحدة القوات بمقتضى الاتفاق الذي ينص على إتمام الانسحاب بحلول مايو 2021 وفق ضمانات أمنية معينة في حين تعقد طالبان محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية في الدوحة.

وفي أول تعليق مهم لها على نتائج انتخابات الرئاسة الأميركية، قالت طالبان في بيان «تود الإمارة الإسلامية أن تشدد للرئيس الأميركي المنتخب الجديد والإدارة التي سيشكلها على أن تطبيق الاتفاق هو أكثر الأدوات معقولية وفعالية لإنهاء الصراع بين بلدينا».

ومع ذلك يتزايد العنف في مختلف أنحاء أفغانستان في وقت تشن فيه طالبان هجمات في عواصم الأقاليم وهو ما دفع الولايات المتحدة في إحدى الحالات إلى توجيه ضربات جوية وذلك في الوقت الذي تشهد فيه المحادثات الجارية في العاصمة القطرية تقدما بطيئا.

وأثارت منظمات مثل الأمم المتحدة تساؤلات حول تنظيم القاعدة وذلك مع قول مسؤول كبير في المنظمة الدولية لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن التنظيم لا يزال «منخرطا بقوة» بطالبان.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي ستنتهي ولايته في يناير قد جعل إنهاء الحرب في أفغانستان بندا مهما في حملته الانتخابية، وقال في أكتوبر إن القوات يمكن أن تكون خارج أفغانستان بحلول عيد الميلاد لكن مسؤولين، مثل مستشاره للأمن القومي، قالوا إنهم يعملون لإتمام الانسحاب في الموعد المتفق عليه وهو مايو.

مقالات ذات صلة