سمو الأمير: رجال قواتنا المسلحة في حالة استمرار دائم للتضحية بأرواحهم فداء للكويت

كونا – قام حضرة صاحب السمو أمیر البلاد الشیخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه صباح الیوم بزیارة الى وزارة الدفاع (قاعة الفریق متقاعد احمد خالد الصباح) وقد كان في استقبال سموه رعاه الله لدى وصولھ معالي نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الدفاع الشیخ احمد منصور الاحمد الصباح ورئیس الاركان العامة للجیش الفریق ركن الشیخ خالد صالح الصباح ونائب رئیس الأركان العامة للجیش الفریق الركن فھد عبدالرحمن الناصر وكبار القادة بالجیش.
وقد القى سموه رعاه الله كلمة ھذا نصھا: “بسم الله الرحمن الرحیم الحمد رب العالمین والصلاة والسلام على سیدنا محمد خاتم الأنبیاء والمرسلین وعلى آله وصحبھ أجمعین.
الأخ نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الدفاع الشیخ / أحمد منصور الأحمد الصباح الأخ رئیس الأركان العامة للجیش الفریق الركن الشیخ / خالد صالح الصباح الإخوة قادة ومنتسبي وزارة الدفاع عسكریین ومدنیین السلام علیكم ورحمة الله وبركاته…
أحییكم بتحیة من عند الله طیبة مباركة ویسرني أن التقي الیوم مع رجال قواتنا المسلحة الباسلة حماة الوطن الذین ھم في حالة استعداد
دائم للتضحیة بأرواحھم فداء للكویت ودفاعا عن ترابھا وحمایة لاستقلالھا وسیادتھا فلھم منا جمیعا أجل الثناء وأعظم التقدیر.
لقد أثبت جیشنا الأبي على مر السنین أنھ حصن الوطن ودرعھ الواقي ضد الغزاة والمعتدین وقدم في سبیل ذلك قوافل الشھداء وأغلى التضحیات فاستحق فخر الوطن وحب واعتزاز المواطنین.
ولا یفوتني في ھذا اللقاء أن أشید واسجل الثناء على ما قام بھ حماة الوطن في الآونة الأخیرة من إسھام فعال في تطبیق الإجراءات الاحترازیة وضمان انتظام ونجاح جھود مكافحة انتشار وباء كورونا فكانوا دائما خیر عون وسند رغم ما تعرضوا لھ من مخاطر العدوى والإصابة.
ولم یتأخر جیشنا الكویتي أو یتوانى في القیام بواجبھ القومي فشارك مشاركة فعالة بالرجال والمعدات وقدم الشھداء في معارك الدفاع العربیة على أرض سیناء والجولان حیث اختلطت دماؤھم مع دماء أشقائھم في مصر وسوریا الشقیقتین.
الاخوة والأبناء الأعزاء…
أجد لزاما في ھذه المناسبة أن أؤكد مجددا حرصنا على تعزیز كفاءة وقدرات قواتنا المسلحة وتمكینھا من القیام بواجبھا المقدس في حمایة الوطن والدفاع عن ترابھ ضد الغزاة والمعتدین وسیظل ھذا دائما في طلیعة أولویاتنا ولن نبخل أو نتراخى في تزوید جیشنا بما یستجد من الأسلحة والآلیات وتجھیزه بكل ما یحتاجھ لأداء واجبھ على أكمل وجه وسنواصل العمل على تطویر وتحدیث أسالیب التدریب والتأھیل والإعداد في كافة قطاعاته.
وختاما أسجل مجددا التقدیر والفخر والاعتزاز بما قدمھ رجالنا البواسل على مر السنین من أداء بطولي وتفان مشھود في حمایة أرض الوطن والذود عن ترابه.
والسلام علیكم ورحمة الله وبركاته”.
بعدھا ألقى معالي نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الدفاع كلمة أعرب فیھا عن بالغ شكره وعظیم امتنانھ لسموه لھذه الزیارة… وفیما یلي نصھا: “سیدي حضرة صاحب السمو أمیر البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح… حفظه الله ورعاه السلام علیكم ورحمة الله وبركاتھ یسعدني أن أتقدم لسموكم حفظكم الله ورعاكم ونیابة عن أبنائكم من منتسبي وزارة الدفاع ببالغ الشكر وعظیم الامتنان على تشریفكم لنا بھذه الزیارة المباركة والتي تبدؤون بھا مسیرة قیادتكم الحكیمة لكویتنا الغالیة نحو دروب الرفعة
والتقدم والازدھار كما نسعد دائما برعایتكم الكریمة ودعمكم اللا محدود لجمیع الجھود التي تقوم بھا وزارة الدفاع والتي ھي محل اعتزاز وفخر لنا جمیعا.
إن أبناءكم یاسیدي من منتسبي وزارة الدفاع على العھد باقون في الوفاء والولاء لھذا الوطن المعطاء ولقیادتكم حفظكم الله ورعاكم وبمساندة عضدكم سیدي سمو ولي العھد الشیخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظھ الله والتي تأتي استكمالا لمسیرة العطاء لسیدي حضرة صاحب السمو أمیر البلاد الراحل الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح طیب الله ثراه وجعل الجنة مثواه في العمل لكل ما فیھ خیر وصلاح وطننا الحبیب وشعبھ الكریم.
سیدي حضرة صاحب السمو… حفظكم الله ورعاكم منذ انطلاق الجھود الحكومیة في ظل الظروف الصحیة الراھنة ووزارة الدفاع تعمل وعلى مدار الساعة وبجھود منتسبیھا في القطاعین العسكري والمدني على تسخیر كافة إمكانیاتھا البشریة والمادیة للمشاركة في دعم ھذه الجھود وذلك من خلال قیامھا بتشكیل قوات وفرق عمل متخصصة تعمل جنبا إلى جنب مع مختلف الجھات الرسمیة بالدولة لضمان تطبیق القرارات والإجراءات الحكومیة على الوجھ المطلوب ومن صور ذلك الدعم تأمین وزارة الدفاع لبعض المواقع الحیویة في البلاد والمشاركة في تطبیق قرارات مجلس الوزراء الموقر بفرض حظر التجول الجزئي والشامل بالإضافة إلى عملیة نقل الأطقم والمعدات الطبیة عبر طائرات القوة الجویة الكویتیة والمشاركة كذلك في خطة إجلاء المواطنین من الخارج ودعم وزارة الصحة بالكوادر الطبیة اللازمة وإنشاء وتجھیز المحاجر الصحیة وغیرھا من المھام والواجبات التي تتطلبھا مثل ھذه الظروف الاستثنائیة.
سیدي حضرة صاحب السمو… حفظكم الله ورعاكم في ختام كلمتي ھذه أود أن أجدد شكري وتقدیري لسموكم على ما حظینا ونحظى به من كریم اھتمامكم وعظیم دعمكم والذي نتلمس آثاره من خلال توجیھاتكم الحكیمة ومتابعتكم الدائمة لجمیع ما نقوم بھ من أعمال ومھام كما یسعدنا ویشرفنا أن نحظى دائما بنصائحكم السدیدة وبتوجیھاتكم السامیة للعمل على استكمال مسیرة البناء والعطاء لھذا الوطن
المعطاء سائلین المولى عز وجل أن یدیم على سموكم موفور الصحة وتمام العافیة وأن یحفظكم للكویت قائدا لمسیرة البناء والنھضة…
حفظكم الله ورعاكم وسدد على طریق الخیر خطاكم.
وآخر دعوانا أن الحمد رب العاملین والسلام علیكم ورحمة الله وبركاته”.
وبعد ذلك قام اللواء ركن محمد عبدالله الكندري معاون رئیس الأركان العامة لھیئة العملیات والخطط بتقدیم شرح للمنظومة العسكریة
والموقف العام للجیش الكویتي والكفاءة القتالیة العالیة لتعزیز مھام رجال القوات المسلحة لحمایة الوطن واستعدادھم الدائم بالتضحیة في أرواحھم فداء للكویت. بعدھا تم التقاط صور تذكاریة مع سموه بھذه المناسبة.
ثم تفضل حضرة صاحب السمو أمیر البلاد حفظھ الله ورعاه بالتوقیع على سجل الشرف. وقد رافق سموه حفظھ الله خلال الزیارة معالي رئیس الدیوان الامیري الشیخ مبارك الفیصل السعود الصباح.بعدھا غادر سموه حفظھ الله وزارة الدفاع بمثل ما استقبل بھ من حفاوة وتقدیر.

مقالات ذات صلة