اسبانيا : صاحب السمو الراحل رسم ملامح حقبة أساسية وبارزة في بلاده

كونا – أعربت الحكومة الإسبانية اليوم الأربعاء عن حزنها الشديد لوفاة صاحب السمو أمير الكويت المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح متقدمة بأحر التعازي لأسرته وللكويت حكومة وشعبا.
وقالت وزارة الخارجية الإسبانية في بيان ان صاحب السمو الراحل رسم ملامح حقبة أساسية وبارزة في بلاده التي تولى دفة قيادتها منذ عام 2006 بعدما شغل منصبي وزير الخارجية (1963-2003) ورئيس الوزراء (2003-2006) مكتسبا احترام جميع قادة المنطقة.
وأضاف البيان انه ساهم في خلق صورة الكويت كدولة معتدلة ولاعب دبلوماسي أساسي ملتزم بالحل السلمي للنزاعات.
ونوه كذلك بالتزامه السخي بالقضايا الإنسانية الأمر الذي دفع الأمم المتحدة إلى تكريمه ومنحه لقب (قائد العمل الإنساني) في عام 2014.
وشدد على ان الكويت شهدت أيضا تطورات اجتماعية مهمة بقيادته منها الاعتراف بحقوق المرأة التي مارست حق التصويت لأول مرة ووصلت إلى مناصب المسؤولية السياسية.
وقال البيان إن إسبانيا والكويت دولتان صديقتان وحليفتان حافظتا دائما على علاقات سياسية ودبلوماسية متميزة وستحتفلان العام المقبل بمرور 60 سنة على إرساء العلاقات السياسية بينهما مشيرا إلى ان إسبانيا “تريد في هذه اللحظات الحزينة الاعتراف بالدور الرئيس لسمو الأمير الراحل في المساهمة في تطويرها وتعزيزها”.

مقالات ذات صلة