الجيش الكويتي يشارك في حملة «الكويت نظيفة بسواعد أبنائها»

كونا – انطلقت حملة (الكویت نظیفة بسواعد أبنائھا) الیوم السبت بتنظیم من شركة النویر الكویتیة غیر الربحیة بمشاركة نحو خمسة آلاف متطوع وعدد من الوزراء ومنظمات دولیة ورؤساء بعثات دبلوماسیة لدى البلاد تزامنا مع المبادرة العالمیة.(World Cleanup Day)

وأعربت رئیسة شركة (النویر) الشیخة انتصار سالم العلي الصباح في تصریح للصحفیین عن فخرھا وسعادتھا بتدشین الحملة معتبرة إیاھا حدثا تاریخیا تتزامن مع الیوم العالمي لتنظیف البیئة الذي یشارك فیھ ما یزید على 20 ملیون شخص حول العالم.

وقالت الشیخة انتصار الصباح إن دولة الكویت تشارك للمرة الأولى في ھذا الحدث العالمي ما یعزز مكانتھا الدولیة في مجال الحفاظ على البیئة لافتة إلى تعھد (النویر) باستمرار المشاركة لتنظیف البیئة وحمایتھا وتغییر المفاھیم البیئیة.

وأوضحت أن الكویت من الدول الحریصة على التنمیة المستدامة إذ تندرج الاستدامة البیئیة ضمن أھم الأولویات في الخطط التنمویة “خصوصا أن القوانین البیئیة لدینا من أفضل القوانین على مستوى العالم وعلینا جمیعا أن نساھم بحمایة بیئتنا وتنظیفھا ونشر ھذه الثقافة لكل الأجیال الجدیدة نحو بیئة مستدامة”.

وذكرت أن عدد المشاركین یزید على خمسة آلاف مشارك في ھذه الحملة التي انطلقت برا وبحرا لتنظیف البیئة البریة والبحریة في آن معا بالعدید من مناطق الكویت لاسیما أن البیئة السلیمة تحافظ على الصحة العامة.
من جانبه عبر وزیر الدولة لشؤون البلدیة ولید الجاسم عن الشكر للقائمین على مبادرة (النویر) وعلى الحملة التطوعیة ممثلة برئیستھا الشیخة انتصار الصباح وأیضا كل المشاركین والمتطوعین بالحملة التي تتزامن مع الیوم العالمي لتنظیف البیئة.

وقال الجاسم إن ھذه المبادرة “تعزز مفھوم العمل التطوعي الجماعي لدى شبابنا وتزید تكاتفھم وتساھم أیضا في المحافظة على البیئة وتؤكد أن النظافة العامة مسؤولیة اجتماعیة وواجب وطني نعلم أبناءنا علیھا” مؤكدا دعم بلدیة الكویت باستمرار مثل ھذه الحملات التطوعیة بھدف خلق بیئة صحیة آمنة للجمیع.

من جھته أكد المدیر العام للھیئة العامة للبیئة الشیخ عبدالله الأحمد الصباح أھمیة مبادرات منظمات المجتمع المدني معبرا عن سعادتھ بالمشاركة في ھذه الحملة العالمیة لتنظیف البیئة ودعمھا.

وأضاف الشیخ عبدالله الأحمد أن مشاركة جھات عدیدة في الحملة تؤكد مدى الوعي الكبیر بأھمیة الحفاظ على البیئة منبھا إلى التأثیرات السلبیة جراء إلقاء المھملات في الأماكن غیر المخصصة لھا والتي تساھم بتدمیر البیئة البحریة والبریة.

مقالات ذات صلة