#الكويت تؤكد على التعاون الدولي لمواجهة فيروس #كورونا

كونا – أكدت دولة الكویت اھمیة التعددیة والتعاون الدولي لمواجھة جائحة كورونا المستجد كوفید – 19 لاسیما وان العالم یعیش ایام غیر مسبوقة نتیجة لتفشي الفیروس الذي یشكل خطرا عابرا للحدود ومؤثرا على جمیع نواحي الحیاة الصحیة والاقتصادیة والاجتماعیة والسیاسیة.

جاء ذلك خلال كلمة دولة الكویت التي تم تقدیمھا كتابیا من قبل مندوب دولة الكویت الدائم لدى الأمم المتحدة السفیر منصور العتیبي لجلسة مجلس الأمن مفتوحة النقاش حول الأوبة والأمن.

وقال العتیبي ان “الفیروس ادى إلى مقتل نصف ملیون شخص وإصابة 10 ملیون آخر في كافة بقاع العالم فالجائحة تعد كما وصفھا الأمین العام للأمم المتحدة أكبر تحدي یواجھ العالم منذ الحرب العالمیة الثانیة علاوة على أنھا مثال حي على الروابط الوثیقة ما بین الأوبئة والأمن”.

واضاف ان ھذا الأمر الذي یتطلب من الجمیع تظافر الجھود لمواجھة الأوبئة والأزمات الصحیة العالمیة والحد من آثارھا القاسیة وذلك عبر التعاون والتنسیق من خلال النظام الدولي المتعدد الأطراف والمنظمات الإقلیمیة والدولیة فأزمة عالمیة مثل ھذه تتطلب حلول عالمیة.

وذكر “شھدنا جمیعا إطلاق الأمین العام مارس الماضي لنداء تاریخي لوقف إطلاق النار في كافة أنحاء العالم التي تشھد فیھا نزاعات مسلحة من أجل التركیز معا على المعركة الحقیقیة في حیاتنا وھي معركة مواجھة الوباء”.

واضاف “رأینا بعض المبادرات والوقفات المتحدة الأخرى والتي كانت تھدف إلى حشد الجھود الدولیة للحد من انتشار الفیروس وتقلیل من آثاره على المجتمعات والأشخاص خاصة الأقل ضعفا كالنساء والأطفال والأشخاص ذوي الاحتیاجات الخاصة والنازحین”.

مقالات ذات صلة