الخباز: تخفيض أجور العاملين بالقطاع الخاص غير مقبول

أصدرت النقابة العامة للبنوك بيانا اكدت فيه مجددًا على رفضها وتصديها لقانون تخفيض أجور العاملين في القطاع الخاص، وحذرت من انتقاص حقوق ومكتسبات جميع العاملين في القطاع الخاص.

وقال رئيس النقابة العامة للبنوك أحمد الخباز، في البيان إنه بعد التصدي لهذا القانون في تاريخ 11-5-2020 والذي يمس أجور العاملين بالقطاع الخاص بشكل مباشر من قبل النقابات الحاضرة وأعضاء مجلس الأمة المعنيين في اللجنة الصحية والاجتماعية غيرت الحكومة طريقة عملها بكل إصرار لتمرير القانون بشكل مختلف ليكون (مرسوم) بدلاً عن تعديل على قانون العمل بالقطاع الأهلي وليتم تداوله في اللجنة المالية مباشرة بدلاً عن اللجنة الصحية والاجتماعية.

وأضاف أن اجتماع اللجنة المالية اليوم الساعة الثانية عشر والنصف ظهراً هو محط انظار كل العاملين بالقطاع الخاص وباقي القطاعات والشعب الكويتي كافة والذي سيكون برئاسة النائبة صفاء الهاشم ومقرر اللجنة النائب خلف دميثير وباقي السادة أعضاء اللجنة كل من النائب ماجد المطيري والنائب ناصر الدوسري والنائب عودة رويعي والنائب محمد الحويلة لمناقشة المرسوم وابداء الرأي بالموافقة أو الرفض.

وأوضح ان النقابة العامة للبنوك تحمل النواب أعضاء اللجنة المالية المسئولية الكاملة في حال إقرار المرسوم وتذكرهم أن المواقف ليست فقط بالتصريحات لدغدغة وكسب أصوات الناخبين وانما الوقوف ضد أي انتقاص بحقوق ومكتسبات المواطنين المتمثلة اليوم في أجورهم بالقطاع
الخاص والحفاظ أيضا على حقوق جميع العاملين»، والنقابة تذكر مواقف رئيسة اللجنة المالية النائبة صفاء الهاشم سابقاً بعدة تصاريح لها بأنها لن توافق على أية قوانين تنتقص من حقوق ومكتسبات المواطنين وتتمنى أن تكون اليوم على نفس التوجه.

وقال إن الاستمرار في هذا النهج سيقتل الأمان الوظيفي المتبقي في هذا القطاع مما يسبب نزوح العاملين من القطاع الخاص للقطاع العام وهذا يؤكد عدم جدية الحكومة بتشجيع المواطنين للعمل بالقطاع الخاص والذي تبقى منه اليوم 73000 مواطن فقط؛ وتكرر النقابة العامة للبنوك بدورها رفضها وتصديها لهذا القانون وتحذر من انتقاص حقوق ومكتسبات جميع العاملين في القطاع الخاص.

مقالات ذات صلة