المطاحن: نجحنا بتوفير المواد الغذائية للمستهلكين

كونا- قال الرئيس التنفيذي لشركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية مطلق الزايد إن الشركة نجحت في توفير احتياجات المستهلكين من المواد الغذائية منذ بداية أزمة فيروس كورونا (سارس كوف – 2) المسبب لمرض (كوفيد – 19).
وأضاف الزايد في تصريح لـ(كونا) اليوم الاثنين أن إجمالي كمية إنتاج الشركة للخبز من الأول من مارس وحتى 30 مايو من السنة الحالية بلغت نحو 5ر411 مليون خبزة.
وأوضح أن أعلى معدل إنتاج في اليوم الواحد خلال أزمة فيروس (كورونا) بلغ نحو 2ر7 مليون خبزة في حين أقل معدل إنتاج لليوم الواحد بلغ نحو 9ر1 مليون خبزة.
وذكر أن كمية الإنتاج في شهر مارس الماضي بلغت نحو 169 مليون خبزة وبلغت كمية الإنتاج في شهر أبريل الماضي 5ر130 مليون خبزة كما بلغت كمية الإنتاج في الأول من مايو الماضي وحتى 30 مايو بلغت نحو 112 مليون خبزة.
وأشار إلى أن الشركة نجحت خلال أزمة فيروس (كورونا) في ترجمة مفهوم الأمن الغذائي على أرض الواقع مبينا أن الأزمة الحالية التي تشهدها البلاد تدعو إلى الثقة بشركة المطاحن كأداة حكومية معنية باستقرار الأمن الغذائي.
وبين أن الشركة حملت على عاتقها مهمة تحقيق الأمن الغذائي في البلاد خلال أزمة فيروس (كورونا) لافتا إلى أنها تمكنت من تحقيق إنجازات واضحة على كل المواد التي تنتجها الشركة.
وأكد الزايد أن الشركة مستمرة في توفير جميع منتجات الشركة لتلبية احتياجات المستهلكين في الجمعيات التعاونية والأسواق المركزية.
وأعرب عن شكره لجميع العاملين في شركة المطاحن من مجهود واضح في توفير احتياجات المستهلكين خلال الأزمة الحالية التي تشهدها البلاد.
وأسست شركة المطاحن عام 1961 وبدأت نشاطها الصناعي عام 1965 واندمجت عام 1986 مع شركة المخابز الكويتية ليصبح اسمها بعد ذلك (شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية).

مقالات ذات صلة