وسام ” جوقة الشرف ” للقطامي

كونا – قلدت فرنسا ممثلة بسفارتها في الكويت الرئيس الفخري للجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية لولوة القطامي (وسام جوقة الشرف) برتبة ضابط وذلك لتميزها في مجال عملها ورفع اسم المرأة الكويتية عاليا.
وأعربت القطامي في تصريح صحفي على هامش حفل التقليد في ديوان القطامي اليوم الاحد عن شكرها للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والسفيرة الفرنسية ماري ماسدوبوي على منحها هذا الوسام الذي يعتبر الأعلى من نوعه كما شكرت السفير الفرنسي السابق لدى الكويت كريستيان نخلة لمساعيه من اجل هذا التكريم.
وبينت انها أول فتاة كويتية درست اللغة الفرنسية حيث كانت متشوقة لتعلمها لما لها من نغمة جميلة ورنة موسيقية ما جعلها تحرص على زيارة فرنسا كل عام منذ 1952 مؤكدة عشقها للعاصمة الفرنسية باريس باعتبارها “عاصمة القانون والحرية والمساواة والاخاء والفن والثقافة والجمال”.
وأوضحت انها كانت احدى مؤسسات الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية وادت العديد من الخدمات بالتعاون مع نخبة من سيدات المجتمع الكويتي منذ التأسيس في عام 1963 وعملت بها على مدار 35 عاما ولا تزال الرئيس الفخري للجمعية.
واشادت بدور رئيس مجلس إدارة الجمعية لولوة الملا وزميلاتها وبقية الأعضاء “لتكملة المشوار وتقديم العطاء من خلال العمل التطوعي لبلادنا الكويت التي اعطتنا الكثير”.
من جانبها نوهت السفيرة ماسدوبوي في تصريح مماثل بدور القطامي التي كان لها اثر برفعة شأن المرأة الكويتية معتبرة انها وضعت بصمة مميزة في تاريخ الكويت.
وقالت “اليوم هو يوم تاريخي حيث نكرم صديقتنا التي عملت الكثير للمرأة وانخرطت بالعديد من المجالات وسارت في المسار الصحيح وهو الحرص على تعليم المرأة وانخراطها في مجالات أخرى كالسياسة في حال رغبتها”.
وأشارت الى تميز القطامي في مجال اللغة الفرنسية حيث حرصت على تعلمها وتميزها وعلاقاتها اثناء مرحلة تعلم اللغة.
واعربت عن سعادتها لأن “نسبة النساء العاملات في الكويت هي الأعلى في الخليج وكافة بلدان الشرق الأوسط” عازية الفضل “لجهود الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية”.

مقالات ذات صلة