أختبار صعب لأزرق اليد أمام إيران

أزرق اليد في اختبار صعب أمام إيران

يلتقي منتخبنا الوطني في الساعة الثامنة من مساء اليوم نظيره الإيراني على صالة الشيخ سعد العبدالله ضمن منافسات المجموعة الثانية من الدور الثاني للبطولة الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم كما سيلعب المنتخب القطري مع نظيره الكوري الجنوبي في السادسة مساء .
وضمن منافسات المجموعة الأولى ستلعب الإمارات مع البحرين و السعودية مع اليابان . و حسب نظام البطولة يتأهل أول و ثاني كل مجموعة إلى نهائيات كأس العالم مباشرة و إلى الدور قبل النهائي للمنافسة على كأس البطولة.

الأزرق تصدر المجموعة الرابعة

وكان منتخبنا قد تصدر منافسات المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط بعد فوزه على الإمارات 20-17 في اللقاء الذي جمعهما أمس الأول على صالة الشيخ سعد العبدالله فيما حل الإمارات بالمركز الثاني و العراق ثالثاً و هونغ كونغ رابعاً . و تصدر المجموعة الأولى منتخب البحرين ليتأهل مع إيران للدور الثاني و حل منتخب نيوزيلندا ثالثاً الذي سيلعب في أدوار الترضية . و تأهل عن المجموعة الثانية كلاً من قطر المتصدر و اليابان الثاني و جاء منتخب الصين ثالثاً . وعن المجموعة الثالثة تأهل للدور الثاني المنتخب السعودي أول المجموعة و المنتخب الكوري الثاني و سيلعب منتخب استراليا الثالث في أدوار الترضية .

الأزرق في مهمة صعبة

سيكون لقاء أزرق اليد مع نظيره الإيراني مختلفاً عن مباريات الدور الأول حيث سيلعب مع فريق يمتاز بالقوة و الخبرة و البنية الجسدية و يجيد التصويب من التسعة أمتار مع دفاع قوي و متماسك ولديه لاعبين محترفين في الدوري الأوربي و قدم مباراة كبيرة أمام البحرين الذي تأهل قبل شهرين للأولمبياد خسرها بصعوبة و بفارق هدفين. لذا على لاعبي الأزرق الالتزام بتعليمات الجهاز الفني و عدم التسرع في التصويب على المرمى ، و سيكون دفاع المنطقة 5-1 أو 3-2-1 المثالي أمام منتخب يجيد لاعبوه التصويب من بعيد لذا سيكون دور المدافع المتقدم ابعاد المهاجمين عن منطقة المناورات مع خروج المدافعين لملاقاة حامل الكرة .
و سيكون الفاست بريك الحل الأمثل للاعبي منتخبنا فقد افتقدنا هذا السلاح في المباريات الماضية و نحن بأمس الحاجة له في لقاء المنتخب الإيراني الذي عانى في مبارياته السابقة من بطء في العودة من الهجوم إلى الدفاع وهذا سيصب في مصلحة منتخبنا إذا ما استغل هذه الفرصة ، و بنفس الوقت لا بد من تنشيط الجهة اليمنى و أن يكون لها دور فعال أكثر فالاعتماد على جهة واحدة يسهل مهمة المدافعين بالحد من خطورة المهاجمين و نتمنى أن يكون التركيز على الجناحين لقوة الدفاع الايراني وسط الدائرة لذلك فتح الملعب و التسجيل من الجناحين سيكون له دور كبير في حسم اللقاء .

القفصي : هدفنا المونديال

اعتبر مدرب منتخب الكويت، التونسي آمن القفصي ان جميع لقاءات الدور ربع النهائي، تمثل بالنسبة اليه مواجهات كؤوس مهما كانت هوية الخصم، مشددا على أن جميع المنافسين في المجموعة الثانية منتخبات قوية وغنية عن التعريف.

واعلن القفصي أن الهدف الذي يسعى اليه الجميع يتمثل في بلوغ نهائيات كأس العالم 2021 في مصر، واعادة كرة اليد الكويتية الى مكانها الطبيعي، مضيفا “هدفنا الاول كان التأهل الى ربع النهائي ثم حسم صدارة المجموعة الرابعة في الدور الاول، وقد وفقنا في ذلك والفضل يعود الى اللاعبين وجهودهم”.

مبارك : نعد الجماهير بنتيجة إيجابية

من جهته، اكد مساعد المدرب محمد مبارك ان الجهاز الفني يفكر فقط في المباراة المقبلة امام إيران التي تملك منتخبا ممتازا ومتطورا، خاصة وان الفوز في هذه المواجهة، يعد مفتاح الدخول بقوة في المنافسة ضمن الدور ربع النهائي الاصعب.

وقال مبارك “سنستفيد من يوم الراحة لنعيد حساباتنا ونعد العدة، ونعد الجماهير الكويتية الوفية بأن تكون نتيجة المباراة لصالحنا، ونقول لها انه لا غنى عنها وعن مؤازرتها لنا، لانها اللاعب الاول، ونتمنى ان تواصل حضورها بنفس الزخم، خصوصا وان ما حققناه في الدور الاول من انتصارات يُحسب لها وللاعبين”.

واشار الى ان الجهاز الفني يتحسب لجميع المنافسين في جميع المراحل وليس بالضرورة في ربع النهائي، اذ ان البطولات الآسيوية تمتاز عادة بالقوة والحساسية، والجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول، كانت الافضل من ناحية المستوى.

القلاف : نطمح للأفضل

اجمع لاعبو “أزرق اليد” على ارتياحهم وسعادتهم لحسم صدارة المجموعة الرابعة عبر 3 انتصارات رائعة وبسجل نظيف، ووعدوا بتقديم الافضل خلال ربع النهائي، فقال مهدي القلاف ان التأهل بعلامة كاملة اسعد جميع الجماهير الكويتية التي لم تقصر في مؤازرة اللاعبين.

واضاف القلاف ” نطمح للافضل، رغم ان الدور التالي سيكون اصعب ويتطلب تركيزا اكبر، ونحن نعد بأن نبذل ما بوسعنا”.

علي صفر : المنتخب يسير بخطى ثابتة

هنأ الحارس علي صفر زملائه بالمركز الاول وشكر الجماهير على حضورها الكثيف، مشددا على ان المنتخب يسير بخطى ثابتة ويتطور من مباراة الى اخرى ومعربا عن امله في ان يكون الآتي افضل.
وقال اللاعبين حققوا الاهم وهو التأهل بطعم الصدارة، شاكرا الجماهير على دعم المنتخب وواعدا بمستوى افضل في ربع النهائي وصولا الى “المربع الذهبي”.

الشمري : نعد الجماهير بالأحسن

وعد نواف الشمري بوصول المنتخب الى ابعد مدى في البطولة، وهنأ الجميع بالتأهل بعد الفوز في جميع اللقاءات، مضيفا “ليس هذا الذي نطمح اليه، بل نعد الجماهير بالاحسن وهي التي دائما ما تخجلنا ونحن نطمح لان تكون متواجدة في جميع المباريات المقبلة بنفس الزخم”.

‏الصياد : واجهنا منتخب قوي

‏اشاد حسين الصياد قائد المنتخب البحريني بروح واداء زملاؤه خلال مواجهة ايران امس ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى، مشيراً الى ان الفوز على المنتخب الايراني جاء بصعوبة في ظل ما يمتلكه المنافس من لاعبين على اعلى مستوى من بينهم محترفين بالدوريات الاوروبية ما تطلب عملاً مضاعفاً من الجميع.
‏واشاد قائد الاحمر البحريني بأداء ومستوى زميله حارس المنتخب محمد عبدالحسين واصفاً اياه بالحارس الافضل في اسيا، لافتاً الى التواجد اللافت لزميله الواعد محمد حبيب الذي شارك للمرة الاولى في صفوف المنتخب الاول الا انه أجاد وكأنه من العناصر دائمة التواجد بتشكيلة الاحمر.
‏وتمنى الصياد الاستمرار على نفس نهج النتائج والاداء في اللقاءات المقبلة بالادوار النهائية.

‏عبدالحسين : التميز جاء بمساندة زملائي

‏اكد محمد عبدالحسين حارس مرمى المنتخب البحريني والحاصل على جائزة افضل لاعب في مباراة البحرين وايران ان تميزه خلال اللقاء لم يكن ليأتي الا في ظل المستوى اللافت لزملاؤه اللاعبين على المستوى الدفاعي، مؤكداً على ان الجائزة تعتبر كتتويج لجهود الجميع داخل الملعب خلال المباراة.
‏واشاد عبدالحسين بالروح والاداء الذي يظهر عليه الاحمر من مباراة لاخرى، مشدداً على ان المنتخب مازال في بداية المشوار لتقديم المزيد في اللقاءات المقبلة وضمان التأهل الى كأس العالم والتواجد بدائرة المنافسة على اللقب الاسيوي.

مقالات ذات صلة