وقعت مبرة السعد للبحث العلمي اتفاقية شراكة وتفاهم مع الجمعية العربية للعلوم السياسية

كونا – وقعت مبرة السعد للبحث العلمي ممثلة برئيسة مجلس ادارتها الشيخة فادية سعد العبدالله الصباح اتفاقية شراكة وتفاهم مع الجمعية العربية للعلوم السياسية ويمثلها رئيسها الدكتور جمال زهران.

وقالت الشيخة فادية في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم السبت ان الاتفاقية تأتي في اطار السعي لترسيخ وتعزيز أواصر الشراكة المجتمعية وتبادل الرؤى والخبرات العلمية والعملية من أجل تطوير وتعزيز الأداء المجتمعي والبرامج والمبادرات والمشاريع المشتركة.

واوضحت انه يتم بمقتضى هذا الاتفاق الاستفادة من خبرات الجمعية في مجالات البحث العلمي والمجتمعي والسياسي محليا وعربيا وستكون تلك الاستفادة من خلال عقد العديد من الأنشطة سواء في مجال البحث وعمل الدراسات وعقد الندوات وورش العمل المتخصصة.

ولفتت الى ان تلك النشاطات ستعنى برصد كل الظواهر المجتمعية واخضاعها للدراسة والبحث العلمي وتقديم نتائجها للعامة للاستفادة منها في رسم السياسات العامة ورفع الوعي المجتمعي وايجاد الحلول لمواجهة الأزمات من اجل تعزيز ثقافة حماية المجتمعات العربية ودعم تضامنها في مواجهة كل المتغيرات والتحديات الإقليمية التي تعصف بالمنطقة.

وأضافت ان مبرة السعد للبحث العلمي تحرص على الشراكات العلمية في كل التخصصات البحثية لاسيما تلك المرتبطة بالعلوم البحتة بالإضافة الى العلوم الاجتماعية بفعل تأثيرها المباشر على تنمية ورفع القدرات العلمية في المنطقة العربية.

وأكدت السعد أن اتفاقية الشراكة والتعاون العلمي والثقافي مع الجمعية العربية للعلوم السياسية جاءت من اجل الاستفادة من الخبرات العربية في هذه الجمعية التي تضم خيرة العقول العربية المخضرمة والشابة في هذا المجال المجتمعي.

وقالت ان تلك الشراكة تهدف الى تعزيز الهوية العربية لاسيما في المجال العلمي لافتة الى ان الارتباط العربي يجب الا يبقى شعارا سياسيا بل لابد وان يترجم على صعيد التعاون العلمي وهو الطريق الحقيقي لنهضة شعوب ومجتمعات هذه المنطقة الهامة في المنظومة الدولية.

بدوره أكد الدكتور جمال زهران ل (كونا) انه من خلال توقيع تلك الاتفاقية فقد تحقق للجمعية نقلة موضوعية ونوعية في نشاطاتها وتقديم خبراتها لإحدى المؤسسات العربية العريقة في دولة الكويت. واضاف زهران أنه لا شك انه سيتحقق الخير العام للمبرة والجميعة واعضائهما في مجال البحث العلمي والدراسات وتقديم الإستشارات بما يحقق أهداف العروبة وتقريب المسافات بين الشعوب العربية مشيدا بجهود الشيخة فادية الصباح في دعمها للجهود للنهوض بالقدرات العلمية على المستوى العربي.

مقالات ذات صلة