الشرطة السودانية تطلق الغاز لتفريق المتظاهرين

أطلقت قوات الأمن السودانية، الأحد، الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرات ضد الحكومة جرت في الخرطوم وأم درمان، بحسب ما أفاد شهود عيان، وذلك رغم حال الطوارئ التي أعلنها الرئيس عمر البشير.ويأتي ذلك بينما أرجأ حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان لأجل غير مسمى مؤتمره العام، الذي كان مقرّراً أن ينتخب خلاله رئيسه الجديد.وقال القيادي بحزب المؤتمر محمد الحسن الأمين، عقب انتهاء اجتماع لمجلس شورى الحزب، إن المجلس وافق على توصية المكتب القيادي بتأجيل المؤتمر العام، والذي كان من المفترض أن يعقد في أبريل بسبب الظروف الحالية التي تعيشها البلاد.وكان تجمع نقابات المهنيين وحلفاؤه من قوى المعارضة دعوا السودانيين لتظاهرات اليوم، الأحد، في العاصمة ومدن أخرى تحت مسمى مواكب العدالة.

مقالات ذات صلة