.. على الكرة السلام

 

الإدارة الناجحة هي التي تتعلم من أخطاء الماضي و تخطط للمستقبل ، والعمل بدون تخطيط هروب إلى الأمام رغم حجم التراكمات التي قد يستغرق حلها عقود وليس سنوات . بالأمس القريب قال رئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة صبيح أبل : ” أن قرار الاستعانة بحكام أجانب لإدارة الدوري الممتاز لن يضيف شيئاً في الوقت الحالي ، لاسيما بعد استخدام تقنية ( الفار ) في جميع المباريات ” . يبدو كلام أبل قريب للمنطق كونه رئيس لجنة الحكام ويعرف جيداً إمكانيات و قدرات حكام الدرجة الممتازة كما أن تقنية ( الفار ) قد تساعدهم كثيراً على إدارة المباريات ولا نجد مشكلة بذلك . و لكن المشكلة بقرار مجلس إدارة الاتحاد أمس الأول الذي جاء فيه : ” قرر مجلس الإدارة الإستعانة بحكام ساحة أجانب لإدارة منافسات الجولة السادسة من دوري فيفا للدرجة الممتازة المقرر انطلاقها الأربعاء المقبل “. إذاً نحن أمام تخبط إداري وعدم التنسيق بين اللجان العاملة خاصة أن هذا القرار يخالف توجهات رئيس لجنة الحكام الذي أكد أن الحكام الاجانب لن يضيفوا شيئاً . والسؤال الذي يطرح نفسه هل الإتحاد اتخذ هذا القرار بعد دارسة مستفيضة و لديه تقارير دقيقة تؤكد على ضعف إمكانيات الحكم الكويتي ؟ وإذا كان الجواب بنعم لماذا لا يقوم الاتحاد بتطوير أداء الحكام المحليين ؟ من الآخر مازال مجلس الإدارة يعمل بالعقلية القديمه التي أكل عليها الدهر وشرب وإذا ما بقي أسيراً لتعنته وكبريائه وعقليته التي يدير بها الاتحاد .. فعلى الكرة السلام .

مقالات ذات صلة