«هيئة القصّر» قدمت مساعدات دراسية لابنائها المستحقين بقيمة 235 ألف دينار

أكدت الهيئة العامة لشئون القصر حرصها على التطوير الدائم للبرامج الاجتماعية المخصصة للمشمولين برعايتها ولاسيما في مجالات التعليم.
واوضح مدير عام الهيئة بالانابة المهندس حمد عبداللطيف البرجس انه وانطلاقا من مسؤلية الهيئة تجاه أبنائها القصر وتلبية لاحتياجاتهم المدرسية لاستقبال العام الدراسي الجديد، قدمت الهيئة وللعام الثاني على التوالي مساعداتها الدراسية التي تضمنت صرف مبلغ مالي لكل طالب قاصر مشمول برعاية الهيئة ممن تنطبق عليه ضوابط المساعدات الدورية وذلك لمساعدة ابناء الهيئة في شراء القرطاسية والمستلزمات الدراسية الاخرى.
وأشار البرجس إلى أن تلك المبادرة تهدف إلى تخفيف العبء المالي عن الأسر ودعم ومساعدة عدد كبير من طلبتنا القصر المستفيدين من المبادرة على بدء العام الدراسي الجديد بجاهزية تامة.
واضاف البرجس أن تمويل المبادرة التي بلغت كلفتها نحو 235 الف دينار تم من قبل الاثلاث الخيرية التي تشرف الهيئة على إدارتها لصالح الواقفين من اهل الخير.
وذكر البرجس أن الهيئة حرصت على تحويل مبالغ المساعدات في حسابات المستحقين قبل بدء العام الدراسي .
يذكر أن الهيئة سبق ونفذت العديد من برامج المساعدات الدراسية خلال السنوات القليلة الماضية شملت توزيع أجهزة حاسوب متنقلة وحقائب مدرسية خلال فترة جائحة كورونا.

مقالات ذات صلة