استنكار عراقي بعد تهديدات السفير الإيراني حول استهداف القوات الأميركية في العراق

ردّات فعل غاضبة ومستنكرة بالعراق أثارتها التصريحات التي أطلقها السفير الإيراني في بغداد، إيرج مسجدي؛ حول استهداف القوات الأميركية في العراق، في حال استهدفت الولايات المتحدة بلاده.

ورفض المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية، اللواء تحسين الخفاجي؛ تصريحات السفير الإيراني، مشدداً على أن «العراق لن يصبح ساحة للصراع بين أيّ متصارعين».

وقال الخفاجي في تصريحات أمس، بحسب ما نقلته صحيفة “الشرق الأوسط”، إن «العراق يرفض التهديدات التي تطلقها إيران أو أميركا، وأكّدنا أن الأراضي العراقية خط أحمر».

وأضاف أن «العراق لن يكون منطلقاً للاعتداء على إيران، كما لن يسمح بأن يتم تهديد المصالح الأميركية على أراضيه».

كان السفير الإيراني إيرج مسجدي؛ قد قال، في تصريحات لقناة تلفزيونية محلية أول من أمس، إن «إيران ستستهدف القوات الأميركية في العراق، في حال تعرضها لأيّ اعتداء».

وأضاف: «سنقصف الأميركيين في العراق أو أيّ مكانٍ آخر إذا استهدفت إيران». واتهم مسجدي؛ خلال المقابلة، الولايات المتحدة بـ «التدخل في شؤون المنطقة والعراق»، لكنه نفى «تدخل بلاده في شؤون العراق الداخلية».

مقالات ذات صلة