مدارس بمحافظات القيروان و المهدية و سليانة التونسية اعيد ترميمها بتمويل كويتي

كونا – انطلاقا من ايمانها الراسخ بمد يد العون والمساعدة في جميع ارجاء العالم وعزيمتها الفريدة في تخفيف المعاناة عن المحتاجين واصلت مؤسسات الكويت وهيئاتها المعنية بالعمل الانساني تقديم مساعداتها على مدى الأسبوع الماضي عربيا وافريقيا.
وفي هذا الصدد افتتحت الكويت مدارس بمحافظات (القيروان) و(المهدية) و(سليانة) التونسية اعيد ترميمها بتمويل كويتي في نطاق مشروع لترميم المدارس بتونس.
وقال سفير الكويت لدى تونس علي الظفيري لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان المشروع سيمكن من تجهيز هذه المدارس بأحدث وسائل التعليم التكنولوجية والأجهزة والمعدات ما يؤثر بالإيجاب على العملية التربوية والتعليمية.
وأكد أن هذا المشروع تم بالتنسيق مع وزارة التربية التونسية ولجنة المساعدات الخارجية بمجلس الوزراء الكويتي الذي تكفل بتمويل المرحلة الأولى من المشروع على أن يساهم متبرعون وجهات مانحة كويتية أخرى في تمويل المرحلة الثانية.
وأوضح أن المشروع يهدف إلى تحسين ظروف التعليم في المدارس التونسية التي واجهت في السنوات الأخيرة مصاعب خصوصا تلك التي تقع في محافظات داخلية وفي تضاريس صعبة.
وفي افريقيا اعلنت جمعية الهلال الاحمر الكويتي افتتاح مشروع لترميم مرافق المياه والآبار في مدينة (غاريسا) في كينيا بالتعاون مع الصليب الاحمر الكيني لمساعدة المتضررين من أزمة الجفاف.

مقالات ذات صلة