استشهاد فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال شمال #الضفة_الغربية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الجمعة استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال في مدينة «طوباس» شمال الضفة الغربية.

وقالت الوزارة في بيان صحفي إن المواطن الفلسطيني ويدعى صلاح صوافطة استشهد عن عمر يناهز 58 عاما، متأثرا بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في الرأس في طوباس.

وأصيب صوافطة صباح اليوم برصاص الاحتلال وهو في طريقه إلى منزله عائدا من صلاة الفجر، حيث كانت تدور مواجهات بعد اقتحام قوات الاحتلال المدينة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن شابا آخر أصيب برصاصة من النوع الحي في الفخذ.

وحملت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان صحفي حكومة الاحتلال المسؤولية عن إعدام صوافطة مطالبة المحكمة الجنائية الدولية «بالخروج عن صمتها وتوجيه مذكرات جلب وتوقيف ضد المجرمين والقتلة ومن يقف خلفهم».

وذكرت الخارجية أن «سلطات الاحتلال تقوم بتصعيد جرائمها بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته ضاربة بعرض الحائط الإدانات الدولية والمطالبات الأممية بوقف جرائم الاحتلال».

مقالات ذات صلة