عادل المرزوق: الحرارة تبدأ بالانخفاض التدريجي اليوم.. وفترة جمرة القيظ تنتهي بعد 13 يوماً والرطوبة تزداد الثلاثاء

قال الخبير الفلكي عادل المرزوق إن درجة الحرارة ستبدأ بالانخفاض التدريجي اعتبارا من اليوم، لافتا الى انه يمكن القول ان الحرارة في منطقة الخليج وشبه الجزيرة العربية لاتزال مرتفعة وتتجاوز في بعض الاحيان 48 درجة مئوية. وأوضح ان المنطقة لاتزال تخضع لتأثير منخفض الهند الموسمي الذي يزداد ارتفاعا كلما اتجهنا غربا.

وفيما يلي التفاصيل:

نتحدث فلكيا ونشير الى أن الأربعاء الموافق 10 أغسطس انتهت فترة نوء المرزم أو نجم (المرزم) هو نجم الشعرى اليماني الذي يظهر قبيل طلوع الشمس في جهة الشرق والذي يمتاز بشدة بريقه في السماء، وللعلم فإن (نوء المرزم) هو نجم من نجوم كوكبة الجبار ويسمى باللغة الإنجليزية Bellatrix وهو نجم عملاق جدا وعظيم الحجم ويبلغ حجمه 5 أضعاف حجم الشمس (أي أكبر من الشمس خمس مرات) وهو من النجوم الساطعة في السماء ليلا وأكثرها لمعانا وبريقا ويميل لونه بين الأزرق والأبيض ويفوق لمعانه وضياؤه ضياء الشمس بنحو 4000 مرة وهو أشد النجوم سطوعا في السماء، ولكن بسبب قرب الشمس والقمر وكوكب الزهرة من الكرة الأرضية تجد هذه الأجرام السماوية أكثر لمعانا من هذا النجم والذي يبعد هذا النجم بحوالي 245 سنة ضوئية عن الأرض. ومن شدة لمعانه في السماء فقد كانت بعض القبائل العربية تعبده فأخبرهم ربنا سبحانه وتعالى بأنه (هو رب الشعرى). وعادة يظهر هذا النجم في يوم 30/7 من كل عام في الجنوب وهو موجود في السماء قبل هذا التاريخ ولكنه يظهر في النهار وتغطيه أشعة الشمس فلا يظهر للعيان قبل هذه الفترة ويستمر ظهوره في الليل حتى يوم 1/11 حيث يغيب عن السماء ويكون غروبه في جهة الغرب، وظهور هذا النجم في السماء هو وقت بداية فترة (نوء المرزم) الذي في نهايته تكون بداية نوء النثرة أو الفترة المعروفة محليا باسم الكليبين.

مع دخول المنطقة في فترة نوء النثرة (أو الكلبين) اليوم 11 أغسطس سوف تبدأ الحرارة بالانخفاض التدريجي من بعد فترة الكليبين ولكن بصورة عامة نقول بأن منطقة الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية لاتزال درجات الحرارة فيها مرتفعة وتتجاوز في بعض الأحيان درجة (48) درجة مئوية وهذا راجع إلى أن المنطقة لا تزال تخضع إلى تأثير منخفض الهند الموسمي، ولا يزال هذا المنخفض الجوي متمركزا فوق هذه المنطقة، حيث تبلغ قوة هذا المنخفض الجوي فوق سواحل الخليج العربي بين (995 و997) مليبار، ويزداد هذا المرتفع الجوي ارتفاعا في أرقامه كلما اتجهنا غربا، فتكون قوة هذا المنخفض الجوي في وسط شبه الجزيرة العربية بين (1001 و1003) مليبار، بينما تكون قوته على سواحل البحر الأحمر (1010و1012) مليبار.

وبداية نوء النثرة أو فترة حر الكليبين تكون اليوم 11 أغسطس وعدد أيامه 13 يوما، وهو آخر النجوم في فترة القيظ، وتمتاز فترته بشدة حرارة الجو والرطوبة العالية، وهذا النوء هو عبارة عن نجمتين الأولى يمانية أي موقع هذه النجمة في الجنوب، والنجمة الأخرى شامية أي هي من نجوم الشمال أي موقعها في الشمال، ويظهر نجم الكليبين في يوم 4 أغسطس في السماء ولكن يشاهد في الكويت في يوم 6 أغسطس في ساعات الفجر الأولى. ولكن أفضل وقت لرؤية نجمي الكليبين يكون في فصل الربيع وتحديدا يكون في شهر (فبراير) وينتهي هذا النوء مع فترة (دلوق السهيل) التي تكون في يوم 24 أغسطس.

ونشير هنا إلى حالة الطقس خلال الأيام القادمة، ونقول انه سوف تستمر الرياح الشمالية الغربية المعتدلة السرعة يومي الخميس 11 أغسطس والجمعة 12 أغسطس، واحتمال سرعتها أن تكون بين (25-33) كم/س ولكن سوف يتغير اتجاه الرياح من يوم السبت 13 أغسطس إلى رياح أقرب ما تكون رياح جنوبية شرقية (كوس مطلعي) تكون بين خفيفة إلى معتدلة السرعة، ومتوقع سرعتها بين (17 و21) كم/س، وفي يوم الثلاثاء الموافق 16 أغسطس فإنه من المتوقع أن يتغير اتجاه الرياح وتكون رياحا شرقية (كوس)، وسوف تستمر إلى ما بعد (دلوق السهيل) والذي يدلق أو يظهر في يوم 24 أغسطس، وسوف تؤدي رياح الكوس هذه إلى زيادة نسبة الرطوبة، ومن المتوقع أن تكون رطوبة نسبتها بين (40 و60%) خصوصا في الأيام التي تسبق فترة (دلوق السهيل) وبأيام قليلة جدا.

أما بالنسبة لحالة البحر فقد دخل من اليوم في حالة تيارات الحمل الشديدة الاندفاع وغير الصالحة للصيد (يكون البلد مطفح وتمنعه يصك القوع)، والموج يكون بين خفيف ومعتدل في الارتفاع، ويكون ارتفاعه بين (30 و180سم)، والله تعالى أعلم.

مقالات ذات صلة