الولايات المتحدة تحذر بكين

وجّهت الولايات المتحدة تحذيراً إلى بكين من استخدام “القوة أو الإكراه” ضد تايوان، بعد إعلان الأخيرة أن مقاتلتين صينيتين تجاوزتا الخط الفاصل بين الصين القارية والجزيرة.
وقال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت بالادينو أمس (الثلاثاء) إن “الولايات المتحدة تعارض أي خطوات أحادية من أي طرف تهدف إلى تغيير الوضع القائم، بما فيها كل ما يتعلق بالقوة أو الإكراه”. وأكد أن “على بكين أن توقف جهودها القهرية وتستأنف الحوار مع الإدارة المنتخبة ديمقراطيا” في تايبيه.
ولا تزال الصين تعتبر تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها ولا تستبعد استعادتها بالقوة إذا أعلنت استقلالها. وتحكم الصين القارية وتايوان سلطتان متنافستان منذ نهاية الحرب الأهلية الصينية عام 1949. وكثفت بكين في السنوات الأخيرة توغلات مقاتلاتها وعززت وجود سفنها الحربية قرب تايوان منذ انتخاب الرئيسة تساي إنغ-وين عام 2016.
وأعلنت وزارة الدفاع التايوانية أن طائرتين حربيتين صينيتين من نوع “جي-11” تجاوزتا الأحد “الخط الوسطي” الذي يفصل بين الصين والجزيرة في مضيق تايوان. وأرسلت الأخيرة طائراتها واعتبرت ذلك “خطوة متعمدة وخطيرة واستفزازية”.

مقالات ذات صلة