باسل الصباح : بسيف القانون نردع المعتدين على الأطباء

كونا – استنكر وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح بشدة حادثة الاعتداء بالضرب الذي تعرض له أحد الأطباء أثناء تأديته عمله في مستوصف جابر الأحمد الصحي من أحد المراجعين مؤكدا أن الوزارة سترد بحزم على مثل هذه التصرفات غير الأخلاقية وستردع المعتدين بسيف القانون.
وقال الشيخ الدكتور باسل الصباح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس إن هذا التصرف غير الحضاري لا يمت للانسانية ولا للأخلاق السوِية بأدنى صلة وهو فعل شنيع لا يمكن القبول به أبدا تحت أي مبرر كان “فكل من لديه شكوى أو ملاحظة على أي موظف هناك طرق قانونية يسلكها لإيصال شكواه”.
وذكر أن الاعتداء بالضرب غير موجود في قاموس الإنسانية ولا تعرفه الأخلاق البشرية السوية مؤكدا أن الوزارة ستتابع القضية مع الطبيب المعتدى عليه ولن تتنازل عن حقها تحت أي ظرف كان.
وشدد على أن الوزارة لن تتوانى في فرض هيبة القانون وغلق كل الأبواب التي قد يدخل منها ضعاف النفوس مستقبلا للقيام بمثل هذه الفعلة الشنيعة “فمن لم يردعه سمو الأخلاق يردعه سيف القانون”.
يذكر أن الاعتداء على الطبيب وقع في الفترة الإضافية ليلا وبحسب إفادة الطبيب فإن المراجع قام بالتهجم عليه بعد أن رفض منحه إجازة مرضية مدتها ثلاثة أيام بلا داع قبل أن يضربه ضربا مبرحا أدى لإصابته بجروح قطعية في الوجه والفم وكدمات في الجسم حيث تم نقل الطبيب إلى مستشفى الصباح لتلقي العلاج.

مقالات ذات صلة