قتلى و جرحى بهجوم على فندق في جنوب الصومال

 

أعلن مصدر أمني صومالي مقتل 12 شخصاً على الأقل وجرح ثلاثين آخرين في الهجوم الذي شنّه الناشطون الإسلاميون في حركة الشباب على فندق في مدينة كيسمايو الساحلية في جنوب الصومال وانتهى بفك الحصار عنه صباح السبت.

وقال المسؤول الأمني المحلي عبد الوالي محمد لوكالة فرانس برس إن «قوات الأمن تسيطر الآن على الفندق وقتلت آخر إرهابي».

وتحدث عن وجود «جرحى وجثث قتلى مبعثرة في الفندق لكن ليس لدينا حصيلة دقيقة، حتى الآن أكدنا سقوط 12 قتيلاً وأكثر من ثلاثين جريحاً».

وبدأ الهجوم مساء الجمعة عندما انفجرت آلية مفخخة عند مدخل فندق «المدينة» المزدحم في وسط كيسمايو، حسبما ذكرت مصادر أمنية.

واقتحم مسلحون بعد ذلك الفندق وتواجهوا مع قوات الأمن في داخله، واتبعت حركة الشباب التي تبنت الهجوم خطة تلجأ إليها عادة في هجماتها في العاصمة مقديشو.

وقال محمد «نعتقد أن أربعة رجال مسلحين شاركوا في الهجوم وحصيلة الضحايا يمكن أن ترتفع».

مقالات ذات صلة