الدلال يوجه عدة اسئلة لوزيرة الإسكان

وجه النائب محمد الدلال سؤالا الى وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان حول الأسباب التي حالت دون قيام كل من الوزارتين بإنجاز مشاريع البنية التحتية في القطعتين 1 و2 بمنطقة خيطان الجنوبي، سائلا: من هو المسؤول عن التأخير وماهي إجراءات كل من «الأشغال» و«الإسكان» لمعالجة الأمر.

وقال الدلال في نص سؤاله: «من أهم تطلعات المواطنين توفر الرعاية السكنية وإنجاز الجهات الحكومية المختصة لواجباتها في خطة التنمية أو القرارات المختصة بتوزيع المساكن أو أعداد البنية التحتية لضمان توفير المساكن الملائمة للمواطنين في أسرع وقت ممكن، ومن تلك المناطق المهمة التي تتطلع أعداد كبيرة من المواطنين لإنجاز البنية التحتية تمهيداً لإقامه البنيان والسكن فيها في المستقبل القريب منطقة خيطان الجنوبي وبالأخص قطعة (1) ، قطعة (2) فعلى الرغم من اعتماد القطعتين إلا أن مشاريع البنية التحتية لم تر النور حتى تاريخه مما سبب ضرراً للمواطنين، لذا يرجى افادتنا بالآتي:

1- ما هي الأسباب التي حالت دون قيام كل من وزارتي الأشغال ووزارة الإسكان من إنجاز مشاريع البنية التحتية في القطعتين 1 و2 في منطقة خيطان الجنوبي ومن هو المسؤول عن التأخير وماهي إجراءات كل من وزارتي الأشغال ووزارة الأسكان لمعالجة هذا التأخير.

2- ما هي المشاريع المقررة لإنجاز وإتمام البنية التحتية للقطعتين 1 و2 في منطقة خيطان الجنوبي مع الإفادة عن تاريخ طرح تلك المشاريع وما أنجز منها حتى تاريخه وتاريخ الإنجاز المحدد في حال استمرار العمل.

3- ما هي إجراءات كل من وزارتي الأشغال ووزارة الأسكان بالتنسيق مع مجلس الوزراء ووزارة المالية وديوان المحاسبة للإسراع في إنجاز مشاريع البنية التحتية للقطعتين 1 و2 في منطقة خيطان الجنوبي».

مقالات ذات صلة