‏الأمين العام للجامعة العربية يعرب مجددا عن القلق إزاء مجمل المشهد السياسي في ليبيا ‎#الكويت ‎#روسيا ‎#أوكرانيا ‎#الحرب_العالمية_الثالثة ‎#الحرب_الروسية_الاوكرانية

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط مجددا عن قلقه إزاء “مجمل المشهد السياسي الحالي في ليبيا” الذي “ينذر بإعادتها إلى المرحلة الصعبة التي شهدتها قبل توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في 23 أكتوبر 2020”.
وناشد أبو الغيط في بيان اليوم السبت “جميع الفاعلين الليبيين العمل بجدية وبمسؤولية نحو تهيئة الظروف الأمنية والسياسية والقانونية اللازمة لإجراء الانتخابات الوطنية في أقرب فرصة ممكنة تحقيقا لرغبة الناخبين الليبيين”.
وشدد على أن “الظروف التي تعيشها ليبيا اليوم باتت أكثر من أي وقت مضى مدعاة لإجراء الانتخابات وتجديد شرعية المؤسسات الليبية وإنهاء المراحل الانتقالية التي طالت وتعددت مساراتها بشكل أفقدها فعاليتها في إنجاز الأهداف التي وجدت من أجلها”.
وأشار أبو الغيط في هذا الإطار إلى “أهمية العمل على تأسيس عملية سياسية تضع البلاد على طريق الاستقرار والبناء” مؤكدا “استعداد الجامعة الدائم لدعم أي جهد ليبي جاد يؤمن التوافق حول خارطة طريق سياسية واضحة وعملية ومجدولة بمدد زمنية محددة”.
يذكر أن الوضع تأزم في ليبيا مؤخرا لا سيما بعد أن صوت مجلس النواب الليبي يوم الثلاثاء الماضي على منح الثقة للحكومة التي قدمها فتحي باشاغا في وقت أعلنت حكومة الوحدة الوطنية التي يقودها عبدالحميد الدبيبة رفضها عملية التصويت واصفة إياها ب”المزورة”.

مقالات ذات صلة