‏مجلس دول البلطيق يعلق عضوية روسيا وبيلاروسيا.. على خلفية العمليات العسكرية بأوكرانيا ‎#روسيا ‎#الحرب_العالمية_الثالثة ‎#الحرب_الروسية_الاوكرانية ‎#أوكرانيا

قرر مجلس دول بحر البلطيق تعليق عضوية روسيا وبيلاروسيا بالمجلس على خلفية العمليات العسكرية التي تشنها موسكو حاليا في أوكرانيا.
وقال الاتحاد الأوروبي في بيان اليوم السبت إنه انضم إلى جهود الأعضاء الآخرين في تعليق عضوية روسيا وبيلاروسيا في المجلس الذي يهدف إلى تعزيز التعاون بين دول البلطيق.
وأضاف البيان أن هذا القرار “يأتي في إطار استجابة الاتحاد الأوروبي والشركاء ذوي التوجهات المماثلة إزاء غزو روسيا لأوكرانيا وتورط بيلاروسيا في هذا العدوان غير المبرر”.
ولفت البيان إلى أن الاتحاد الأوروبي اتفق مع الأعضاء الآخرين في المجلس (الدنمارك وإستونيا وفنلندا وألمانيا وأيسلندا ولاتفيا وليتوانيا والنرويج وبولندا والسويد) على أن “تعليق روسيا وبيلاروسيا سيظل ساري المفعول حتى يمكن استئناف التعاون القائم على احترام المبادئ الأساسية للقانون الدولي”.
ويوصف المجلس بأنه منتدى إقليمي للتعاون بين 11 دولة ببحر البلطيق والاتحاد الأوروبي وهو أيضا عضو في المجلس.
يذكر أن روسيا هي أحد مؤسسي المجلس بينما تتمتع بيلاروسيا بصفة مراقب فيما تتولى النرويج حاليا رئاسته.
وبدأت روسيا فجر ال24 من فبراير الماضي عملية عسكرية في أوكرانيا وسط إدانات واسعة النطاق من الدول الغربية وحلف شمال الأطلسي (ناتو) استتبعها فرض سلسلة من العقوبات على روسيا ومؤسساتها.

مقالات ذات صلة