‏ماكرون بعد اتصال هاتفي مع بوتين دام 90 دقيقة: “أعتقد أن الأسوأ لم يأتي بعد”. ‎#الحرب_العالمية_الثالثة ‎#الحرب_الروسية_الاوكرانية ‎#روسيا_تغزو_أوكرانيا ‎#روسيا ‎#أوكرانيا

قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم (الخميس) أن أهداف العملية الروسية في أوكرانيا المتمثلة في نزع أسلحتها ووضعها المحايد ستتحقق على أي حال.

وقال بوتين إن أي محاولات من جانب كييف لتأجيل المفاوضات ستدفع موسكو لإضافة المزيد من البنود إلى قائمة مطالبها، وفقاً لوكالة «رويترز».

بدوره، أكد قصر الإليزيه والكرملين أن ماكرون أجرى مجدداً اتصالاً هاتفياً ببوتين دون التطرق إلى محتوى الاتصال.

وأفاد قصر الإليزيه بأن الاتصال جرى قبل ظهر اليوم واستغرق ساعة ونصف الساعة، وأضاف الإليزيه أن ماكرون اتصل بعد ذلك بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

كان ماكرون أكد في خطاب مساء أمس (الأربعاء) اعتزامه مواصلة الحديث مع بوتين، وقال: «لسنا في حرب مع روسيا، ولهذا قررت أن أظل على اتصال مع الرئيس بوتين، وسأواصل هذا قدر ما أستطيع وبقدر ما هو ضروري لأحاول بلا كلل أن أقنعه بالتخلي عن عنف الأسلحة».
كان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، صرح في وقت سابق من اليوم بأن اتصالاً هاتفياً يجري بين بوتين وماكرون.

ونقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية عن لافروف القول في إيجاز صحافي: «في هذه الأثناء، أعتقد أن اتصالاً هاتفياً آخر يجري بين بوتين وماكرون».

وأضاف: «سنكون سعداء إذا ساعدت فرنسا هذه المرة في التوصل إلى اتفاق على أساس المبادئ المعتمدة في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وفي العلاقات الدولية بشكل عام».

وأجرى ماكرون العديد من المشاورات مع بوتين خلال الفترة الماضية بشأن أوكرانيا، إلا أنها لم تسفر عن نتيجة.

مقالات ذات صلة