‏«الجنائية الدولية» تفتح تحقيقا بشأن «جرائم حرب» في ‎#أوكرانيا ‎#روسيا ‎#الحرب_الروسية_الاوكرانية ‎#الحرب_العالمية_الثالثة

قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، كريم خان، الأربعاء، إنه “سيبدأ على الفور” تحقيقاً نشطاً في جرائم حرب محتملة في أوكرانيا، بعد أن حصل مكتبه على دعم 39 من الدول الأطراف في المحكمة.
وقال خان: “لقد أبلغت رئاسة المحكمة الجنائية الدولية قبل دقائق بقراري البدء فوراً في التحقيقات النشطة في الوضع” بأوكرانيا، مضيفاً أنّ “عملنا في جمع الأدلة بدأ الآن”.
وأضاف المدعي العام: “هذه الإحالات تمكّن مكتبي من المضي قدما وفتح تحقيق حول الوضع في أوكرانيا من 21 نوفمبر 2013 وما بعدها، بما يشمل أي مزاعم في الماضي والحاضر عن جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو إبادة جماعية ارتكبت في أي جزء من أراضي أوكرانيا على يد أي شخص”.
وكتب المدعي العام على تويتر “تبدأ التحقيقات النشطة رسميا في أوكرانيا بعد تلقي إحالات من 39 دولة”.
وتعجل إحالات الدول الأعضاء التحقيقات، لأنها تسمح للمدعي العامب تجاوز طلب موافقة المحكمة في لاهاي، مما يختصر شهورا من العملية.
وقال المدعي العام، الاثنين، إنه سيسعى للحصول على موافقة المحكمة على التحقيق في اتهامات بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا.
وفي أعقاب الضم الروسي لشبه جزيرة القرم في مارس 2014، والقتال الذي تلاه في شرق أوكرانيا بين الانفصاليين الموالين لموسكو وقوات الحكومة الأوكرانية، قبلت كييف اختصاص المحكمة الجنائية الدولية بالنظر في الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب المرتكبة على أراضيها منذ نهاية عام 2013.
وفي ديسمبر 2020، أعلن مكتب المدعي العام أن لديهما يدفعه للاعتقاد بأن جرائم حرب وجرائم أخرى ارتكبت خلال الصراع في شرق أوكرانيا، ولكن لم يُقدَّم طلب لإجراء تحقيق كامل.
وروسيا ليست عضوا بالمحكمة الجنائية الدولية وترفض اختصاصها. ولكن بوسع المحكمة التحقيق في اتهامات ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية على الأراضي الأوكرانية بغض النظر عن جنسية الجناة المشتبه بهم.

مقالات ذات صلة