‏الداخلية الأوكرانية: 4 قتلى بضربة روسية على قاعدة جوية ‎#أوكرانيا ‎#روسيا ‎#روسيا_اوكرانيا ‎#روسيا_تغزو_أوكرانيا ‎#الحرب_العالمية_الثالثة ‎#الحرب_الروسية_الاوكرانية

قال أنتون جيراشينكو، مستشار وزير الداخلية الأوكراني، عبر قناته على تليغرام إن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم عندما أصاب صاروخ كروز روسي منازل في مدينة جيتومير الأوكرانية، الثلاثاء، والذي كان يستهدف على ما يبدو قاعدة جوية قريبة.
وقال إن النيران اشتعلت في المباني السكنية القريبة من القاعدة في جيتومير، التي تقع على بعد 120 كيلومترا غربي العاصمة كييف.
وأضاف: “لقي أربعة أشخاص مصرعهم حتى الآن بينهم طفل”، وفقم ما ذكرت رويترز.
وأفاد جيراشينكو بشن غارة جوية على ثكنات مدرسة الطيران في مدينة خاركوف، مؤكدا أن “الثكنات تحترق”، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام أوكرانية محلية.
وحذرت وزارة الدفاع الأوكرانية من هجوم محتمل للجيش البيلاروسي، في وقت أعلن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو، الثلاثاء، أنّه أمر بنشر قوات إضافية في جنوب البلاد، على الحدود مع أوكرانيا، في اليوم السادس من الحرب الروسية على أوكرانيا.
وقال لوكاشنكو خلال اجتماع لمجلس الأمن البيلاروسي، إنّ مروحيات وطائرات عسكرية منتشرة في غوميل وبارانوفيتشي ولونينتس تؤمن حاليا أمن هذه الحدود بين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين.
وأضاف أنّه أمر بنشر “خمس كتائب تكتيكية لحماية” هذه الحدود الجنوبية. وتتألف هذه المجموعات عادة من مئات الجنود، وتكون مزوّدة مدرّعات وأسلحة مدفعية.
وأكّد لوكاشنكو (67 عاماً) حليف موسكو الذي يحكم بيلاروسيا منذ 1994 أنّ بلاده لن تشارك في الهجوم على أوكرانيا، قائلاً: “هذه ليست مهمتنا”.
كما أمر الرئيس البيلاروسي بنشر قوات إضافية على الحدود مع بولندا غرباً لحماية بيلاروسيا من أيّ هجوم محتمل لحلف شمال الأطلسي.
وقال: “لا يجوز تحت أي ظرف السماح لقوات الأطلسي بغزو الأراضي البيلاروسية، أو إجراء أدنى عملية على أراضينا”.
وقال إنّه طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتن طلبية إضافية من أنظمة إس-400 الروسية المضادة للطائرات لتثبيتها على حدود بيلاروسيا الغربية.

مقالات ذات صلة