‏الجمعيات والمؤسسات الفلسطينية تواصل احتفالاتها بأعياد ‎#الكويت الوطنية ‎#روسيا ‎#الاعياد_الوطنيه ‎#روسيا_واوكرانيا ‎#الحرب_العالمية_الثالثة

واصلت الجمعيات والمؤسسات الخيرية والتعليمية الفلسطينية الأحد احتفالاتها بمناسبة العيد الوطني ال61 ويوم التحرير ال31 لدولة الكويت.
فقد نظمت جمعية (بيت السلام للأمومة والطفولة) في مقرها بقرية (خربثا بني حارث) القريبة من (رام الله) فعالية تضمنت ندوة حول العلاقات الفلسطينية – الكويتية وفقرات فنية حضرها العشرات من أبناء القرية والقرى المجاورة.
وقدم الندوة الباحث في العلاقات الفلسطينية – الكويتية معاذ عموص الذي تحدث عن العلاقة التي تجمع بين الشعبين وعن تاريخ هذه العلاقة منذ عام 1936 حيث كانت اول بعثة تعليمية وطبية وصت الى دولة الكويت.
وأدى أطفال روضة (بيت السلام) التابعة للجمعية فقرات فنية رفعوا خلالها علمي فلسطين والكويت.
ومن جانبها قالت رئيسة مجلس إدارة جمعية بيت السلام عزيزة عرمان في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بهذه المناسبة “ان دعم دولة الكويت ومؤسساتها وجمعياتها الخيرية لم ينقطع عن فلسطين وشعبها”.
وأضافت ان الجمعيات والسفارات والمؤسسات والصناديق والهلال الأحمر الكويتي جميعها استمرت في تقديم الدعم المالي لتنفيذ المشاريع التنموية لفائدة الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وكانت الجمعية بدأت فعالياتها الاحتفالية الأسبوع الماضي حيث رفعت لوحات جدارية عند مداخل المدن الفلسطينية ووسطها تهنئ دولة الكويت بأعيادها الوطنية تقديرا لدورها في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته سياسيا وماديا واعلاميا.
وعلى صعيد متصل علقت (الجامعة الإسلامية) في قطاع غزة جداريات تهنئة لدولة الكويت داخل حرمها الجامعي ونظمت احتفالا تخلله تقديم محاضرات للتعريف بدور الكويت في دعم القضية الفلسطينية حضره العشرات من الطالبات.
وعبر مدير عام الجامعة الإسلامية ناصر فرحات في تصريح صحفي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عن تقديره للكويت قيادة وحكومة وشعبا بمناسبة الأعياد الوطنية سائلا الباري عز وجل ان يعم السلام والخير في الكويت في ظل قيادته الحكيمة.
وأضاف فرحات ان الجامعة نظمت عدة فعاليات من بينها الاحتفال بالقاعات وتعليق جدارية لتعزيز أواصر الاخوة والترابط والتضامن العربي مشيرا الى ان كل جزء من الجامعة يشهد على مشروع كويتي وله دلاله خير وساهم في تحسين جودة التعليم الذي تقدمه الجامعة.
وأوضح ان الكويت لها فضل على الجامعة مستشهدا بالمباني والمختبرات العلمية التي تم تشييدها بتمويل كويتي لمصلحة الطلاب إضافة الي انشائها مشروع الطاقة الشمسية الذي يغطي معظم مباني الجامعة الإسلامية في ظل ازمة الكهرباء في قطاع غزة.
بدوره قال عميد الشؤون الخارجية للجامعة خالد الحلاق في تصريح صحفي مماثل ل (كونا) ان الجامعة الاسلامية تقدم خدمة التعليم العالي ل 17 الف طالب وطالبة يعيشون في ظروف صعبة بسبب الحصار الإسرائيلي وجزء كبير منهم لا يمكنه دفع الرسوم الدراسية واخر بحاجة الى مختبرات وقاعات دراسية وبيئة مناسبة للتعليم.
وأشار الى ان الكويت قدمت الكثير من المشاريع التي تحسن البيئة التعليمية ووفرت عملية تحرير شهادات الطلبة عبر دفع الرسوم لغير القادرين “وهو ما يساعد على مواجهة التحديات واندماج الطالب في المجتمع ويصبح منتجا لأهله”.
وأعرب عن شكره لدولة الكويت على ما تقدمه من دعم لصمود الشعب الفلسطيني وطلبة العلم في (الجامعة الإسلامية) التي كان لها اسهام كبير وتنشئة جيل قادم قادر على ان يكون له مستقبل أفضل مؤكدا ان “دعمها هو جزء من التكامل العربي”.
وفي سياق متصل نظمت وزارة التربية والتعليم العالي (التابعة لغزة) فعاليات مدرسية لتقديم التهاني بمناسبة الأعياد الوطنية للكويت رفع خلالها الطلاب الأعلام الكويتية وصور سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه إلى جانب صور المغفور له بإذن الله سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
كما رفع الطلاب شعارات ولافتات تعبر عن فخرهم واعتزازهم بالكويت على مواقفها التاريخية الداعمة للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية متمنين المزيد من التقدم والازدهار لدولة الكويت.
وعبر مجموعة من الطلبة والمدرسين عن تقديرهم وافتخارهم بالمواقف التاريخية لدولة الكويت أميرا وحكومة وبرلمانا وشعبا في دعم الشعب الفلسطيني ومساندة ونصرة الحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية.
وفي مدينة (الخليل) بالضفة الغربية نظمت الجمعية الخيرية الإسلامية فعاليات عديدة احتفالا بالأعياد الوطنية الكويتية بمشاركة الهيئة الادارية وموظفي وايتام الجمعية.
وقال عضو الهيئة الإدارية في الجمعية جويد التميمي ان فعاليات نظمت في عدد من المدارس التابعة للجمعية تضمنت مسيرة كشفية ورفع العلمين الكويتي والفلسطيني ورسمها على وجوه الأطفال الايتام وعزف النشيدين الوطنيين الكويتي والفلسطيني.
وأضاف التميمي انه تم رفع عدد من اللوحات التي اشادت بدولة الكويت وحملت صور صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح لمناسبة الاحتفال بالأعياد الوطنية.
وأوضح التميمي ان “دولة الكويت تبقى الداعم الرئيسي والقوي للشعب الفلسطيني في كل الاتجاهات والميادين وبكافة المراحل”.
ومن ضمن فعاليات الجمعية بث عدة فيديوهات وتصاميم عبر الشاشات المعلقة داخل شوارع المدينة وفي طرقاتها الرئيسية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالجمعية.

مقالات ذات صلة