‏الرئيس الأوكراني يحث على بذل الجهود من أجل وقف الحرب ‎#روسيا ‎#روسيا_اوكرانيا ‎#روسيا_تغزو_أوكرانيا ‎#روسيا_واوكرانيا ‎#الحرب_الروسية_الاوكرانية ‎#الحرب_العالمية_الثالثة

حث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم السبت الجميع على بذل الجهود من أجل وقف الحرب في بلاده مشيدا بالمواطنين الروس الذين تظاهروا في عدد من المدن الروسية ضد الحرب مع أوكرانيا.
ونسبت وكالة (إنترفاكس) الروسية للأنباء إلى زيلينسكي قوله إنه “يجب وقف هذه الحرب ذات التكلفة الباهظة لأوكرانيا وروسيا وأوروبا” مشيرا إلى أن أوكرانيا “تتلقى الدعم من الاتحاد الأوروبي”.
ودعا زيلينسكي الأوكرانيين إلى أن يهبوا جميعا للدفاع عن بلادهم مطالبا بضم اوكرانيا إلى الاتحاد الاوروبي ومؤكدا أن بلاده “تستحق ذلك”.
وذكر أن القوات الأوكرانية “لا تزال تسيطر” على العاصمة (كييف) وعدد من المدن الرئيسية.
وعلى الصعيد الميداني ذكرت وكالة الأنباء الأوكرانية (يونيان) أن القوات الأوكرانية أسقطت طائرة نقل حربية روسية من طراز (إليوشين – 76) كانت تنقل مجموعة من المظليين الروس.
ونسبت (يونيان) إلى وزير الصحة الأوكراني فيكتور لياشكو قوله إن 196 شخصا قتلوا وأصيب 1115 آخرون بجروح خلال اليومين الماضيين.
وعلى صعيد متصل نقلت وكالة (تاس) الروسية للأنباء عن رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين قوله إن “زيلينسكي وحاشيته غادروا كييف أمس (الجمعة) وانتقلوا إلى مدينة (لفوف) في غرب أوكرانيا”.
كما ذكرت تقارير إعلامية أن المواطنين الأوكرانيين يواصلون نزوحهم غربا باتجاه بولندا ورومانيا وشرقا باتجاه إقليم (روستوف) الروسي حيث زاد عدد اللاجئين هناك عن 100 ألف شخص.
وأشارت (تاس) إلى أن 47 ألف أوكراني قطعوا المعابر الحدودية مع بولندا فيما توجه آلاف آخرون إلى مولدوفا المجاورة هربا من الحرب التي تستمر لليوم الثالث على التوالي على مختلف الجبهات في أوكرانيا.
على جانب آخر نفت مصادر في وزارة الدفاع الروسية أنباء تحدثت عن استهداف الروس بناية سكنية في (كييف) قائلة إن “هذه الأنباء عارية عن الصحة” وإن “صاروخا أوكرانيا من طراز (بوك – ام) أصاب المبنى”.
وأعلنت روسيا أمس الأول الخميس بدء عملية عسكرية في أوكرانيا وسط إدانات واسعة النطاق من الدول الغربية وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

مقالات ذات صلة