‏وزير الإعلام بمناسبة الأعياد الوطنية: تضحيات الأجداد والآباء شكلت خريطة طريق على مدى تاريخ ‎#الكويت ‎#الأعياد_الوطنية ‎#روسيا ‎#روسيا_واوكرانيا ‎#لا_وطن_مثل_الكويت

قال ممثل دولة الكويت وزير الإعلام والثقافة الدكتور حمد روح الدين إن العيد الوطني ال61 وذكرى تحرير الكويت ال31 هما مناسبتان عزيزتان لتضمنهما معاني الفخر والاعتزاز بصنيعة الأجداد والآباء وما بذلوه من تضحيات شكلت خريطة طريق على مدى تاريخ الكويت العريق ونبراسا نستضيئ به لمستقبل أجيالنا وفق رؤية طموحة.
وأضاف الدكتور روح الدين في كلمة دولة الكويت في احتفالية معرض (إكسبو دبي 2020) بالأعياد الوطنية الكويتية اليوم الجمعة “نحتفل اليوم من هذه الأرض العزيزة علينا والتي جمعت العالم من أشقاء وأصدقاء على ثراها لتتواصل العقول على مختلف مشاربها كي تتشارك في صناعة مستقبلها في محفل عالمي غير مسبوق في المنطقة”.
وذكر أن دولة الكويت لطالما حملت على عاتقها بمساعي حثيثة السلام والأمن الدوليين والمحافظة على الأرض ومن عليها لإيمانها العميق بدورها المحوري في حق الإنسان العيش بسلام حتى جاءت تسمية دولة الكويت (مركزا للعمل الإنساني) وتسمية سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه (قائدا للعمل الإنساني).
وأضاف “وهي المسيرة المستمرة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وحضرة صاحب السمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما”.
وبين أن دولة الكويت ومن خلال رؤيتها 2035 التي شكلت إطارا لأهدافها التنموية والمستقبلية كانت عنوانا رئيسيا لمشاركتها في هذه التظاهرة العالمية تحت شعار (كويت جديدة.. فرص جديدة للاستدامة) لتعرض على العالم ثراء تاريخها العتيد والخطوات الواثقة لحاضرها ورؤيتها المستقبلية والمنفتحة على العالم دون تمييز.
ولفت إلى حرص جناح دولة الكويت الذي يقع في منطقة الاستدامة أن يقدم لزائريه الذين بلغوا أكثر من مليونين تجربة الإدراك بمختلف الحواس الخمس للانسان مراعيا مختلف الأعمار السنية دون إغفال ذوي الإعاقة بطرق تكنولوجية تفاعلية عصرية تحاكي المستقبل شملت مختلف التخصصات العلمية البشرية بغية إيصال الرسائل والأهداف المراد مشاركتها مع العالم.
وأضاف أنه “بتوجيهات ودعم من قيادتنا الرشيدة حضرنا هنا كمستضيفين وليس كمشاركين إيمانا منا بأن نجاح هذا الحدث العالمي يعد نجاحا لنا أيضا وللمنطقة”.
وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة استطاعت أن تصنع من الظروف التي واكبت تنظيم هذا الحدث الاستثنائي وما صاحبه من تداعيات جائحة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) من تحديات وصعوبات وقودا للنجاح لتثبت للعالم مجددا بأنه لا مستحيل أمام الإنسان “فهنيئا لأشقائنا ولنا نجاح هذا الحدث الاستثنائي”.
وتقدم بالشكر الجزيل وعظيم الامتنان لكل ما قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة من “تسهيلات ورحابة صدر غير مستغربة لما جبل عليه أهلنا في الامارات من كرم الضيافة والترحيب”

مقالات ذات صلة