‏‎#سمو_الأمير يتلقى رسائل تهنئة من عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين والشيوخ بالأعياد الوطنية ‎#الكويت ‎#الأعياد_الوطنية ‎#الحرب_الروسية_الاوكرانية ‎#روسيا_تغزو_أوكرانيا ‎#روسيا_اوكرانيا ‎#روسيا

تلقى سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد رسالة تهنئة من سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد بمناسبتي الذكرى الحادية والستين للعيد الوطني والذكرى الحادية والثلاثين ليوم التحرير، في ما يلي نصها:

«حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أمير البلاد المفدى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،، بمناسبة الذكرى الحادية والستين للعيد الوطني والذكرى الحادية والثلاثين ليوم التحرير لوطننا العزيز يسعدني أن أرفع إلى مقام سموكم الكريم أسمى آيات التهاني والتبريكات. ولا يسعني في هذا المقام إلا أن نستذكر بالاعتزاز والافتخار تضحيات وبطولات شهدائنا الأبرار الذين سطروا بأرواحهم الأبية ودمائهم الزكية التي بذلوها في ميادين العز والشرف دفاعا عن ثرى الوطن أروع معاني الوفاء والفداء مؤكدين أن ما قدموه من تضحيات سيظل مصدر إلهام ونموذجا يحتذى في الانتماء والولاء للوطن العزيز والتقدير والوفاء لقيادته الحكيمة. وإذ أهنئ سموكم (حفظكم الله ورعاكم) بهاتين المناسبتين المجيدتين العزيزتين على قلوبنا وقلوب أبناء الكويت الأوفياء فإنني أتضرع إلى الله العلي القدير أن يعيدهما على سموكم وأنتم ترفلون بأثواب الصحة والعافية كما أسأله تعالى أن يوفق سموكم حفظكم الله ورعاكم ويسدد على دروب الخير والرخاء خطاكم ليتحقق في عهدكم الميمون وفي ظل قيادتكم الرشيدة ما تتطلعون إليه من رفعة وطننا العزيز وازدهاره. وكل عام وسموكم بخير».

وقد بعث صاحب السمو رسالة شكر جوابية إلى سمو ولي العهد ضمنها خالص شكره وتقديره على ما عبر عنه سموه من طيب المشاعر الأخوية ومن دعاء صادق بهاتين المناسبتين الوطنيتين العزيزتين على نفوس الجميع، مستذكرا بكل الفخر ما سطره شهداء الوطن الأبرار من تضحيات ستظل خالدة في الوجدان وتاريخ الوطن العزيز. وسائلا المولى تعالى أن يمتع سموه بموفور الصحة وتمام العافية ويحفظ الوطن الغالي ويديم عليه نعمة الأمن والأمان والرخاء ويوفق الجميع للنهوض بمقوماته وصون مكانته المرموقة عبر تحقيق المزيد من الإنجازات التنموية والارتقاء بمساره الحضاري.

رسائل تهنئة من عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين والشيوخ

كما تلقى سمو أمير البلاد رسائل تهنئة من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ورئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي وسمو الشيخ ناصر المحمد ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ أحمد النواف أعربوا فيها عن خالص التهنئة بمناسبتي الذكرى الحادية والستين للعيد الوطني والذكرى الحادية والثلاثين ليوم التحرير، وعبروا عن صادق الدعاء بأن يمن المولى تعالى على سموه بموفور الصحة ودوام العافية لمواصلة قيادة مسيرة الخير والعطاء للوطن العزيز وتحقيق المزيد مما ينشده الوطن من تقدم ورقي وازدهار في ظل القيادة الحكيمة والرشيدة لسموه.

وبعث سموه رسائل شكر جوابية ضمنها خالص شكره على ما عبروا عنه من طيب المشاعر ومن صادق الدعاء بهاتين المناسبتين، مبتهلا إلى الباري جل وعلا أن يحفظ الوطن الغالي ويديم عليه نعمة الأمن والأمان والرخاء ويوفق أبناء الوطن للارتقاء بمساره الحضاري عبر تحقيق المزيد من الإنجازات التنموية المنشودة وأن يتغمد برحمته شهداء الوطن الأبرار ويسكنهم فسيح جناته ويمتع الجميع بوافر الصحة والعافية.

مقالات ذات صلة