‏«الهلال الأحمر» تطلق حملة «أغيثوا أفغانستان» لمساعدة الشعب الأفغاني في أوضاعه المأساوية. الكويت

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتي اليوم الثلاثاء انطلاق حملة جمع التبرعات لمصلحة الشعب الأفغاني في مجمع الأفنيوز تحت شعار (أغيثوا افغانستان) نظرا لأوضاعه المأساوية.
وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور هلال الساير في تصريح صحفي على هامش انطلاق الحملة التي ستستمر أسبوعا حرص دولة الكويت على تحسين أوضاع النازحين من الشعب الأفغاني بالتعاون مع المنظمات الانسانية.
ولفت الساير إلى سنوات الأزمات الانسانية التي طال أمدها وتأثير جائحة كورونا وتشابكها مع تأثيرات تغير المناخ والاضطرابات السياسية الحالية بأفغانستان مما أسفر عن واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم موضحا أن هناك الملايين من الأرواح عرضة للمخاطر وملايين الأطفال يموتون جوعا.
وأوضح أن هناك نحو 22 مليون شخص في أفغانستان يعانون انعدام الأمن الغذائي بشكل حاد إضافة إلى تفشي البطالة وارتفاع أسعار المواد الغذائية التي تخرج عن نطاق السيطرة.
وذكر الساير ان التوقعات الحالية تشير أن 97 في المئة من الشعب الأفغاني سيكونون في حالة فقر في غضون عام مضيفا أن هناك أكثر من 8 ملايين شخص على مقربة من الموت بسبب المجاعة ومن المتوقع أن يعاني 3 ملايين طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية وأن مليونا من هؤلاء الأطفال معرضون لخطر الموت.
ودعا الجميع إلى التبرع انطلاقا من مبدأ الانسانية خاصة أن أهل الكويت جبلوا منذ القدم على التسابق إلى عمل الخير ومساعدة الاخرين في شتى بقاع الأرض ما يدل على المعدن الاصيل للشعب الكويتي أميرا وحكومة وشعبا لذا نجد الكويت دائما في مقدمة الدول الداعمة للأزمات الانسانية في العالم.
وبين ان الجمعية تستقبل التبرعات المادية من خلال (الكي نت) في مجمع الأفنيوز وفي مقر الجمعية أو من خلال التبرع على موقعها الإلكتروني مشيرا إلى أن الجمعية حشدت طاقاتها البشرية وكوادرها التطوعية لتعزيز الحملة وإنجاح فعالياتها.

مقالات ذات صلة